مراحل الفكر الإقتصادي وأهمية معرفتها للأجيال القادمه

2019-09-12 22:36:08


إعداد / محمود الحيله

عاصر الفكر الاقتصاديّ مجموعةً من المراحل التاريخيّة الاقتصاديّة التي أدّت إلى تطوره، ومن أهمّ هذه المراحل:
الفكر الاقتصادي اليوناني:
شهد الفكرُ الاقتصاديّ في اليونان تطوّراً مستمراً، وكان ذلك بِسببِ التطوّرات الاجتماعيّة والاقتصاديّة، والتوسعات في البنية السياسيّة، ولكنّ النشاط الاقتصاديّ كان محدوداً بشكل عام؛ حيث كانت المُشكلات الناتجة عن هذا النشاط ذات أهميّةٍ قليلة بالنسبة للمُفكّرين والفلاسفة، ولم تُدرس إلا بصورة عادية ووفقاً لدراسات غير اقتصاديّة؛ لذلك درس الفلاسفة اليونانيون المُشكلات الخاصة في الاقتصاد باعتبارها أبحاثاً مرتبطةً مع الأخلاق والسياسة والفلسفة، نتيجة افتقار اليونان لوجودِ نشاطاتٍ اقتصاديّة تتناسَبُ مع موضوعات علم الاقتصاد، لذلك من المُمكن اعتبارُ أنّ الفكر الاقتصاديّ اليونانيّ هو ما ارتَبط بكتابات الفلاسفة والمُفكّرين اليونانيين، مثل أرسطو وأفلاطون.
الفكر الاقتصادي الروماني:
اختلف الرومان عن اليونان في الأفكار الفلسفيّة؛ لذلك لا يُمكن العثور على أبحاثٍ ومؤلّفات فلسفيّة رومانيّة حول الآراء الاقتصاديّة التي كانت سائدةً عندهم، لكن ظَهرت القليل من الآراء الاقتصاديّة الرومانيّة التي عبّرَ عنها حُكماؤهم نتيجة تأثرهم بالآراء الاقتصاديّة اليونانيّة. في المقابل تميّز الرومان بالفكر القانونيّ، لكنّه لم يكن يحتوي على أيّ دراساتٍ خاصّة بالفكر الاقتصاديّ، بل ساهم في التأثير على الأفكار الاقتصاديّة التي ظهرت في العصور اللاحقة، ومن أهمّ هذه الأفكار ما عُرِفَ باسم القانون الطبيعيّ، الذي حاز على مكانةٍ مهمة في الفكر الاقتصاديّ. الفكر الاقتصادي الغربي الأوروبي:
يُعدّ الفكر الاقتصاديّ الغربيّ مجموعةً من الأفكار الاقتصاديّة التي انتشرت بين المُفكّرين الاقتصاديين الأوروبيين، ويُقسم إلى مرحلتين هما:
الفكر الاقتصاديّ في العصور الوسطى:
هو الفكر الذي انتشر في جامعات أوروبا، واهتمّ في التوفيق بين العقل والإيمان؛ أي بين الفلسفة والدين، وساد في تلك العصور النظام الاقتصاديّ الإقطاعيّ؛ حيث اعتمد على تأسيس علاقةٍ بين أصحاب الأملاك والفلاحين، وفي هذا العصر كانت الزراعة هي المُكوّن الاقتصاديّ الأساسيّ، أمّا التبادلات التجاريّة فكانت ضئيلةً ومحدودة حتى إنّ بعض التبادلات العينيّة كانت تتمّ دون استخدام النقود؛ لذلك لم تحتوِ هذه المرحلة الاقتصاديّة في أوروبا على تحليل علميٍّ واضح للاقتصاد.
الفكر الاقتصاديّ في عصر النهضة:
هو الفكر الذي ظهر بعد انتهاء مرحلة العصور الوسطى التي بقيت إلى القرن الخامس عشر للميلاد؛ حيث دخلت الدّول الأوروبيّة في عصر جديد أُطلق عليه اسم عصر النهضة، امتدّ ثلاثة قرون أي إلى القرن السابع عشر للميلاد، فتحوّل الفكرُ الاقتصاديّ الأوروبيّ من الاعتماد على الزراعة إلى الاهتمام بالصناعة، وشهد قطاع الاقتصاد الأوروبيّ تطوّراتٍ واضحةٍ ساهمت في عكسِ صورة عصر النهضة، وتأثيراته التي أدّت إلى ظُهور العَديد من النظريّات الاقتصاديّة.
الفكر الاقتصادي العربي الإسلامي:
لم يقتصر تطوّر تاريخ الفكر الاقتصاديّ على ما ظهر من دراساتٍ فكريّة يونانيّة ورومانيّة وأوروبيّة، بل ظهرت العديد من الدراسات الفكريّة الاقتصاديّة الخاصة بالمُفكّرين الاقتصاديين المسلمين، وساهم الفكر الاقتصاديّ العربيّ الإسلاميّ الذي اعتمد على التسامح والمساواة والعدل في تحديد ملامح الأفكار الاقتصاديّة، والمُعاملات الخاصة بها والتي تتعلّق في الرّبح الحلَال وتحريم الغش والرِّبا، واعتمد على قاعدتين أساسيتين؛ الأخلاق، والعقيدة الإسلاميّة، حيث تُعتبر مَبادئ الإسلام الواردة في القرآن الكريم والسنّة النبويّة المصادر الأساسيّة لبناء الفكر الاقتصاديّ في الإسلام.




موضوعات ذات صلة