دراسة طبية تؤكد كبت المشاعر الحزينة ومقاومة البكاء إندار بكارثة صحية

2019-09-13 00:11:52


هناء محمود

إن كبت المشاعر الإنسانية خاصة الحزينة وفى المواقف المؤلمة ومقاومة البكاء بدافع الكبرياء أو الضعف سواء للمرأة أو الرجل يندر بكارثة صحية لأنه يشكل خطورة على حياة الإنسان وهده إحدى الدراسات الحديثة التى تؤكد دلك

حيث أكدت دراسة طبية نشرتها مجلة Emotion العلمية أنّ كبح المشاعر الغاضبة أو الحزينة قد يُؤدِّي إلى أزمات قلبية حادة، كما يُؤدِّي أيضاً إلى الإصابة بمرض الضغط، وارتفاع الكوليسترول في الدم، وإلى ارتفاع مستوى السكر أو الغيبوبة السكرية المفاجئة؛ وقد أجريت الدراسة على النساء فقط دون الرجال، حيث أظهرت الاختبارات الأولية على الرجال أنّهم أقلّ استعداداً لخوض هذه التجربة.

وأكّدت الدراسة أنّ البكاء له فوائد صِحيّة متعددة للإنسان حيث أثبتت التجربة الصحية التي أجريت على 197 طالبة جامعية شاهدن مقتطفات درامية مؤثرة بها ضغط عصبي لبعض الأفلام وأخرى أقل تأثيراً، أظهرت نتائجها أنّ الفتيات اللاتي بكين أظهرن مستويات عالية من الثبات الانفعالي، أمّا الفتيات اللاتي لم يبكين فقد أظهرن مستويات عالية من الضغط العصبي خلال الإختبار، حيث قاموا بكبت مشاعرهن .

وبالنسبة لإجراء تجربة البكاء على الرجال، فأوضحت الدراسة إمتناعهم عن البكاء لأنه يتعارض مع العادات الاجتماعية أن الرجل لا يبكي، ولا يجب أن يظهر ضعفه

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏جلوس‏‏‏




موضوعات ذات صلة