كليات التمريض ليست للجميع

2019-09-16 12:46:28


أسامة شعبان

من يتابع وضع تنسيق الكليات بالنسبة للمعاهد كل عام، سيجد نفسه في ذهول عندما يسمع أن الحد الأدنى لكليات التمريض للعام الجامعي 2019 / 2020.. ارتفع من 77% العام الماضي إلى 90.30% هذا العام، أي بمعدل 13% كنسبة مئوية عن العام الماضي، فإلى أين يذهب الألاف من الطالبات والطلاب الذين يسعون إلى دخول كليات التمريض، بعد أن أتموا خمس سنوات كاملة في دراسة التمريض داخل المعهد، 
من حق خريجي المعاهد الصحيه والمعاهد الفنيه للتمريض الحصول على حقهم في الإلتحاق بكليه التمريض و إستكمال مسيره التعليم وعدم غلق الابواب في وجههم وهم لهم الأولوية و الحق الكامل في الإلتحاق بكليه التمريض، فهل ارتفاع الحد الأدنى بهذا الشكل مقصود هذا العام ليتم تصفية طلاب وطالبات المعاهد؟!، وإلى أين سينتهي المطاف بتلك الألياف التي تقف على هاوية الأحلام فلم ينالوا الدراسة الكاملة في المجال الذي أفنوا خلاله خمس سنوات من عمرهم، وليس لهم الحق في التعيين بصفة الممرض، أو الممرضة، الغريب في الأمر أن الدولة تحتاج إلى الممرضين والممرضات أكثر من حاجتها للأطباء، فإلى أين سينتهي المطاف بتلك المهنة؟ ومن المستفيد من عدم إستكمال هؤلاء الطلبة لدراساتهم والالتحاق بكليات التمريض بمختلف المحافظات، وإذا كانت الدراسة تقف عند الخمس سنوات فلما وجدت؟!! فليجب أحد المسئولين المنوط بهم متابعة تلك القرارات ومستقبل هؤلاء الطلبة!، وقد أبدى طلاب معاهد التمريض ومدارس التمريض البديلة عن استيائهم الشديد من هذا التنسيق وحشدوا لمسيرات سلمية مطالبين الوزارة بتخفيض الحد الأدنى لتتثني لهم فرص الالتحاق بكليات التمريض.




موضوعات ذات صلة