تلك الصخرة ...بقلم / حامد أبو عمرة

2019-09-23 03:26:16


صباحيات كاتب
تلك الصخرة ...!
بقلمي/حامد أبوعمرة

ولطالما قد انحدرت على باب مغارة حياتنا ،صخرة عظيمة عظم ذنوبنا ..صخرة الفتن والخطايا ،صخرة ظلم عباد الله والمعذبين في الأرض ..صخرة الذين يأكلون أموال اليتامى، ويحرمون النساء من الميراث والذين يتقاعسون ولا يكترثون بقتل المسلمين في بورما وفي سوريا واليمن والعراق وفي أفغانستان فيشاهدون تلك الويلات عبر النت أو مواقع التواصل الاجتماعي ولا تتحرك مشاعرهم وكأنهم يشاهدون فيلما سينمائيا أولئك الموتي بين الأحياء  ..صخرة الذين لا شاغل لهم سوى الخوض في أعراض الناس واغتيابهم ،وصخرة الذين يقطعون صلة الأرحام ويؤذون جيرانهم والذين يسمحون لنسائهم وبناتهم الخروج من البيوت نحو الأسواق والأماكن العامة وهن كاسيات عاريات دون حسيب ولا رقيب  
   ..ترى بعد كل تلك الغمامة المحملة بالذنوب والمعاصي والتي تحيط بسمائنا ترى أتنفرج الصخرة فيسقط المطر ليطهر قلوبنا قبل أبداننا ..؟! وهلا دعونا الله بأعمال قدمناها خالصة لوجه الله عسى أن يرضى الله عنا فتنفرج تلك الصخرة فننعم بالرضا والسعادة في الحياة الدنيا وإلا فويل للعرب من شر قد اقترب .