قمة ثلاثية بين قادة كلا من مصر وقبرص واليونان

2019-10-08 21:49:31


متابعة خالد ابوزيد الاسيوطى

شهدت القاهرة اليوم القمة الثلاثية بين قادة كلا من مصر وقبرص واليونان  لاسيما وأنها تأتى عقب 3 أشهر من انطلاق "منتدى غاز شرق المتوسط" ومقره فى القاهرة يوليو الماضى، والتى تعد بمثابة منظمة دولية تحترم حقوق الأعضاء بشأن مواردها الطبيعية بما يتفق مع مبادئ القانون الدولي، لذا حذرت الأعضاء من استمرار تركيا فى عمليات التنقيب عن الغاز قبال سواحل قبرص ما يعد انتهاكا للقوانين الدولية.

وحذرالرئيس عبد الفتاح السيسى، أن حالة الاضطراب التى تشهدها منطقة الشرق الأوسط تمثل تهديدًا أمام الفرص المتاحة أمام دول الإقليم، وتحرم شعوبها من حق الحياة الآمنة، وتعطيلها عن اللحاق بركب التقدم والتنمية وخلق أزمات جديدة فى مجتمعاتهم، وتصدير تبعاتها إلى خارج المنطقة مثل الإرهاب والهجرة غير الشرعية وما يرتبط بها من جريمة منظمة وإتجار بالبشر.

وصرح كيرياكوس ميتسوتاكيس رئيس الوزراء اليونانى، على هامش القمة أن وجهات نظر بلاده مع مصر متطابقة بالنسبة لليبيا وسوريا والقضية الفلسطينية، مضيفًا: "لدى تفاؤل أن مصر واليونان وقبرص يشكلون مثلث سلام للأمن والاستقرار فى منطقة شرق البحر المتوسط ومسيرة مشتركة للتقدم لصالح شعوب المنطقة"

واكد الرئيس القبرصى، نيكوس أناستاسيادس، إن آلية التعاون الإقليمى بين مصر واليونان وقبرص، تهدف إلى تحقيق رؤية من أجل إحلال السلام والاستقرار فى المنطقة بشكل أوسع، مشيرا الى أن الاجتماع الثلاثى يأتى فى ظل تطورات المنطقة.

القمة الثلاثية بمثابة قمة تحذيرية للانتهاكات التركية، وتبعث زعماءها الثلاث ضمنيا بـثلاث رسائل من القاهرة، فى مقدمتها، أن الأطماع التركية فى غاز هذه المنطقة فى سبيلها إلى الزوال، لاسيما مع افتقارها لأى مبرر قانونى لعمليات التنقيب، كما ستؤكد القمة المتوسطية، على التعاون الإقليمي واسع النطاق بين الدول المنتجة للغاز الطبيعي فى منطقة شرق المتوسط، متجاهلة بذلك تركيا التى تريد أن تسطو على هذه الثروة من الغاز.




موضوعات ذات صلة