دكتوراه بتقدير مرتبة الشرف الأولى بكلية اللغة العربية بالقاهرة

2019-10-13 00:01:49


  متابعة/وحيد محمود ابوكفافي

أكد الباحث محمود السماحي المدرس المساعد بكلية اللغة العربية بالقاهرة في رسالته لنيل درجة الدكتوراة بقسم التاريخ أن التاريخ الإسلامي حفل بكثير من أسماء الدول والشعوب والمدن التي قدمت للإسلام خدمات جليلة، ، وقام أفرادها بدور بارز في خدمة الإسلام والمسلمين ومن هذه المدن مدينة "قزوين" التي قامت بدور كبير في مسيرة الحضارة الإسلامية، فقد شهدت حضارة راقية قوية الأساس، وافرة الحظ من الفخامة والضخامة والجمال، شيدت على أصول ثابتة من العلم والمعرفة، وكان من أبنائها علماء, قامت على أكتافهم الحضارة الإسلامية , وكانوا نماذج تحتذي في الفضل، والعلم ، والتقوى ، كما كانوا قدوة صالحة للأمة ومنهم الإمام القزويني الرافعي صاحب كتاب التدوين .

واستكمل السماحي أن كتاب التدوين فى ذكر أهل العلم بقزوين للإمام الرافعي حوى بين دفتيه الكثير من النصوص الموثقة والصحيحة ، والكثير من المعلومات التاريخية، والحضارية، والعلمية القيمة في شتى الجوانب, إضافة إلى كونه معجمًا في التراجم، وأن كثيرًا من هؤلاء الأعلام لم نقف لهم على أي مصدرٍ آخر ترجم لهم سوى هذا الكتاب.

وأوضح السماحي في رسالته المعنونة (الحياة العلمية فى قزوين من خلال كتاب التدوين فى ذكر أهل العلم بقزوين للإمام الرافعي(المتوفى 623هـ/1226م) أن كتاب "التدوين" لم يأخذ حقه من الفحص والتدقيق اللائق به عند الباحثين، مع أنه لا يقل أهمية عن كثير من المصادر التي ألفت في عصره وما قبله فهو مهم جدًا للباحثين في التاريخ والحضارة على حدٍ سواء، مشيرا إلى أنه زخر بالعديد من العلماء الذين انتسبوا لقزوين بحكم نشأتهـم، وتربيتهم فيها، ومن قدم إليها، وطال مكثه فيها، ودفن بأرضها، كما احتوى علي معلومات تاريخية وحضارية وعلمية قيمة في شتى الجوانب, إضافة إلى كونه معجمًا في التراجم، إذ ترجم فيه لثلاثة آلاف وأربعمائة وأربع وعشرين شخصية، قدَّموا جهودًا علمية وحضـارية عظيمة، كلٌّ في مجال تخصصه ، بل وأسهموا في بناء الدول التي استقروا فيها، ورحلوا إليها، ومن ثم شاركوا في بناء صرح الحضارة الإسلامية .

وقد شملت رسالة الباحث عدة فصول تمثلت في الفصل الأول عن حياة ومكانة الإمام الإمام عبد الكريم بن أبي الفضل محمد بن عبد الكريم بن الفضل بن الحسن القزويني الرافعي (ت623هـ/1226م)، شيخ الشافعية، المفسر، المحدث ، والمحقق المجتهد، والأديب المؤرخ ،وكتابه التدوين وتناول الفصل الثاني الحديث عن العلوم الشرعية من خلال الكتاب وخصص الفصل الثالث للحديث عن العلوم اللغوية ، وعلم الأدب . من خلال الكتاب أما الفصل الرابع فتناول الحديث عن علم التاريخ ، والطب والصيدلة ، والرياضيات ، والفلك وخصص الفصل الخامس للحديث عن:الأوضاع العامة لعلماء قزوين من خلال الكتاب أما الفصل السادس فقد تناول : الرحلات العلمية بين قزوين وغيرها من مراكز العلم المختلفة وجاء الفصل السابع ليتناول الحديث عن: عوامل ازدهار الحياة العلمية في قزوين من خلال الكتاب.

وقد أوصت اللجنة المشكلة من الأستاذ الدكتور : محمد محمد عبد القادر الخطيب، أستاذ التاريخ والحضارة الإسلامية بجامعة الأزهر، الأستاذ الدكتور : صلاح الدين علي عاشور, أستاذ التاريخ والحضارة الإسلامية والأستاذ الدكتور عبد الغني عبدالفتاح زهرة ، أستاذ التاريخ والحضارة الإسلامية بكلية اللغة العربية بالزقازيق، الأستاذ الدكتور محمد على عتاقي أستاذ التاريخ والحضارة الإسلامية بكلية اللغة العربية بالقاهرة بمنح الباحث درجة الدكتوراة بتقدير مرتبة الشرف الأولى




موضوعات ذات صلة