من خواطري ..بقلم / عماد الدين العيطة

2019-10-13 20:25:14


من خواطرى
       عمادالدين العيطة
▪على أغصان الهيام▪
أنا .. وأنتِ .. كالعصافير
على أغصان العشق ..
وفى عالم الأشواق
نغزل للحنين ..
وسادة من حرير  
فنطير ونتجول 
ونعود وننام 
نغرد ونغنى  ..
ونسكت عن الكلام
وكل ما حولنا يتحول 
حتى الأصنام 
تتلون ..
تخرج عن صمتها 
تغير صفتها ..
حتى الجبال  .. والحجر
يصبح كل شئ ..
 ناعم أخضر 
ويبقى السرور ..
عنوان الشهور
والفل والياسمين 
هى أسماء السنين 
أنا وأنتِ .. عصافير 
هائمة لاتطير 
على أغصان الهيام
تودعنا الشمس برفق ..
وتسلمنا إلى القمر
ويبدأ السهر تحت القمر
تحت سماء الغرام
ونجوم .. لاتنام
وتبدأ رحلة الهيام والسفر
أنا .. وأنتِ .. وهديرالبحر
وعراف يوشوش الأصداف
وياله من سحر .. !!   
فالموج يغازل عشقنا 
ونسيم يكتب حروفنا 
على .. أوراق الشجر 
وحين يبدأ السمر 
يصمت كل شئ ..
إلا صوت المطر
فنرقص أنا .. وأنتِ 
تحت حبات المطر
نرقص ونترك الأمطار
تذوب كل ماحولنا
وتمحو كل الأشياء 
فلا يبقى ... إلا السماء
وأنا .. وأنتِ .. والقمر
وغنوة على وتر
عمادالدين العيطة