بحر تأملاتي ...الشاعرة / لمياء بولعراس

2019-10-13 20:44:34


بحر تأمّلاتي

تلعثم الوجود بالبوح المرتجل 
بصفحات تغلغلت 
بين شفتي عمق الهوى المرتحل
يخبر عن 

نسمات لفحت 
اطياف بحر  رام المنفلت 
من لواقح انبتّت 
عن صراط الحنين الملتفت 

لاصداء نأي تاقت المحتفل 
بغزليات استشرقت
بلحاف نور سابق المحتمل 
اهتدى اشعاعه

بومضات انعتقت
من سيول مراكب المقتدر 
لاقتياد تمخّض 
من ذكرى شاطئ المستتر

لاهازيج ترفعت 
عن قصص عشق المستلم 
لارواح  رتّلت 
للصبابة بعثا لموج المحتلم

من مطر تخطّى 
حرّ ذاك الصيف المنعرج 
من استقامة تحللت
من مواثيق فيض الملتهج

بصولجان قاد 
النّوى نحو لقاء المترفع 
عن نزوة تراجعت 
لتقدّس العذري المتمنع 

عن متيّمة تلبّدت 
بزبد وله الهوى المعربد
لنشوة تاهت 
وراء تراحيل المتعبّد

ذات صيف ناصرنا الملتقى
بشباك نصبت 
من سفينة رحلة المقتدى
ببوصلة قادت

تلاقح الحب الى ضفاف  
من شاطئ تسلّل 
بين طيّات عشق مستضاف
طروب مفاض

حملنا شراع الودّ المسيّر 
نحو سكرات تورّدت 
لذكرى الشباب المحيّر
لرفقة واخوة

هيّجوا القلب الوهن المتيّم 
ببنزرت منارة 
في قرّتي عيني المهيّم 
هي الملجأ المنادى

ايا ارض الجلاء المقدّس   
جودي علينا
بالزّمن الجميل المقتبس 
يصفو بنا

من فلتات انس مترنّم 
ببحر لازوردي
يروي غليل كل متحمّم
أملا  وتامّلا

بقلم الاستاذة لمياء بولعراس