بالصور: النيل للاعلام بالفيوم يحتفل بذكرى انتصارات أكتوبر بلقاءات مع طلاب المدارس

2019-10-13 22:27:37


 

كتبت :حنان حمدى 

اطلق  مركز النيل للإعلام بالفيوم التابع للهيئة العامة للاستعلامات حملة اعلامية للاحتفال بذكر انتصارات أكتوبر حيث نظم المركز ندوة صباح اليوم بمدرسة صلاح سالم الثانوية تحت عنوان "أكتوبر والعبور للمستقبل " 
وصرح محمد هاشم مدير المركز ان هذه الندوة تأتى فى اطار الحملة الاعلامية التى اطلقتها الهيئة العامة للاستعلامات للاحتفال بذكرى انتصارات أكتوبر المجيد  تحت شعار " أكتوبر .. عزيمة النصر وإرادة البناء " والتى يتم تنفيذها من خلال مراكز النيل والاعلام بمختلف محافظات الجمهورية 
وتناولت الندوة التى ادارتها حنان حمدى مدير البرامج بالمركز وحاضر خلالها الدكتور هادى حسان مدير مكتب إذاعة شمال الصعيد السابق واستاذ الاعلام بجامعة الفيوم وبحضور احد ابطال حرب اكتوبر المجيدة عبد الجواد على عبد الجواد 
التأكيد على أهمية بث روح أكتوبر فى نفوس الأجيال الجديدة وأن عبور خط بارليف هو عبور لبناء مستقبل أفضل 
فقد أكد الدكتور هادى حسان فى بداية كلمته على أهمية استلهام روح أكتوبر لتحقيق تطلعاتنا لمستقبل أفضل وكيف أن النصر الذى تحقق فى أكتوبر يجب أن يكون واقع فى حياتنا لتحقيق النصر على الصعاب والمشاكل التى تواجهنا فى حياتنا لتحقيق أهدافنا مؤكدا على أن من أهم دروس حرب أكتوبر هو تعظيم قيمة الأمل وعدم اليأس فرغم ما أثير إعلاميا فى ذلك الوقت عن قوة الجيش الاسرائيلى وأنه جيش لايقهر والترويج لأن عبور خط بارليف من المستحيلات إلا أن الأمل واليقين بالله والثقة بالنفس لدى الجيش المصرى أدى لتحقيق النصر المبين
وتابع حسان .أن من أهم الدروس المستفادة ايضا من حرب أكتوبر التخطيط السليم وهو مايجب أن نتحلى به فى حياتنا قبل اتخاذ أى قرار 
واشار إلى الدور العظيم الذى قدمه الجيش المصري وجموع الشعب والتلاحم بين الجيش والشعب من أجل تحقيق النصر 
ودعا الطلاب للعمل والاجتهاد لرفع راية الوطن فى المستقبل لافتا إلى أن نصر أكتوبر يحفزنا لعبور جديد نحو المستقبل وضرورة التصدى بكل قوة لما نواجهه حاليا من حروب الجيل الرابع والاعلام الموجه لتغييب الشباب والشعب ككل ونشر الفكر المسموم وترويج شائعات تستهدف النيل من وحدة الصف والتلاحم المجتمعى وزعزعة أمنه واستقراره 
وفى سرد لبعض الاحداث خلال تلك الحرب وعلى لسان احد من شاركوا فيها تحدث عبد الجواد على أحد أبطال حرب أكتوبر فى الكتيبة ٢١٣ صاعقة بالجيش الثالث الميدانى والذى كان مكلف بالعمل خلف خطوط العدو تحدث عن المهمة التى كانت مكلفة بها الكتيبة وكيف كان يتم الاعداد لمواجهة المواقف الصعبة وقال ان الكتيبة كانت تضم ١٨ مقاتل وكانت مكلفة بالدخول لعمق سيناء عقب العبور مباشرة وتدمير قاعدة صواريخ للعدو وروى كيف تمت العملية بنجاح  الى جانب بعض العمليات الأخرى التى كانوا مكلفين بها 
وفى نهاية الندوة وقف الطلاب إجلالا وإحتراما لهذا البطل العظيم وطالبوا بتنظيم اكثر من لقاء لسماع روايات الابطال الذين شاركوا فى حرب أكتوبر




موضوعات ذات صلة