الحلقه الخامسه ...لواء طيار /محمد حسني مبارك

2019-10-15 16:21:36


 

بقلم / وفاء حسن

(الحلقه الخامسه)

اللواء طيار محمد حسنى مبارك، قائد القوات الجوية فى نصر أكتوبر الخالد، مبارك أعاد جمع شتات سلاح الطيران المصرى بعد انكسار، واختاره الزعيم الراحل  جمال عبدالناصر  ليكون المعلم الأول فى مصنع النسور، وثبته صاحب قرار العبور الرئيس الراحل السادات على يمينه قائدًا لنسور الجو فى معركة الكرامة، محمد حسني مبارك ولد ٤مايو ١٩٢٨ في كفر مصلحه المنوفيه. كان رابع رئيس مصري يتولي الحكم في مصر منذ اعلان الجمهوريه ١٨٥٢.حكم مصر ٢٩ سنه وثلاث اشهر و٢٨يوم منذ ١٤ اكتوبر ١٩٨١ الي ان تنحي وقدم استقالته في ١١ فبراير ٢٠١١.

أنهى حسني مبارك دراسته الثانوية من مدرسة المساعي المشكورة الثانوية, و التحق بعدها مباشرة بالكلية الحربية ليتخرج منها في شباط 1949 برتبة ملازم ثاني, ثم التحق بكلية الطيران لمدة عام بعد أن رشحته الكلية مع 11 أخرين من خرجي الكلية الحربية لذلك, فتخرج منها في آذار 1950بشهادة بكالوريوس علوم الطيران, و تابع فيما بعد دراساته العسكرية العليا في أكاديمية فرونز العسكرية في الاتحاد السوفيتي.

 بدأ مبارك حياته الوظيفية كظابط في القوات الجوية في العريش 1950, وانتقل إلى مطار حلوان لتلقي تدريبات على طائرات مقاتلة في 1951-1953, ليصبح بعد ذلك مدرسا في كلية الطيران, ثم مساعد أركان حرب الكلية, و في 1959 كان أركان حرب الكليه ثم قائد سرب.

و بعد أن أنهى الدرسات الحربية العليا أصبح قائدا للواء قاذفات قنابل, و قائدا لقاعدة غرب القاهرة الجوية بالوكالة . ثم عين كمدير للكلية الجوية .

و شهد حرب الاستنزاف في صفوف الجيش المصري, وقد شغل حسني مبارك أيضا منصب رئيس أركان حرب القوات الجوية بعد حصوله على رتبة عميد في منتصف 1969, ثم أصبح قائد القوات الجوية في نيسان 1972 و نائبا لوزير الحربية. شارك حسني مبارك في حرب أكتوبر 1973 كقائد للقوات المصرية الجوية في ذلك الوقت, وكان برتبة لواء, وحصل بعدها على رتبة فريق أول طيار في عام 1974, و بعد تولي السادات حكم مصر في عام 1975 قام بتشكيل الحزب الوطني الجمهوري برئاسته وعين حسني مبارك نائبا له في الحزب الحاكم, 

و قد بدأ من خلال ذلك المنصب علاقته السياسية بالدول العربية من خلال الكثير من الزيارات. تولى حسني مبارك حكم مصر في 14 تشرين الأول عام 1981, بعد ترشيحه من قبل مجلس الشعب و نجاحه في الاستفتاء الشعبي الذي اقيم بعد اغتيال السادات, تعرض منصب حسني مبارك إلى عدد من الهزات مثل تلك المظاهرات الحاشدة في 2005 التي طالبت بتنحية عن السلطة, و كذلك محاولات اغتيال متعددة, حتى كانت نهاية حكمه بعد ثورة 25 يناير 2011. بعد انتهاء حكم مبارك,




موضوعات ذات صلة