الحلقه السابعه... اللواء/محمد علي فهمي

2019-10-18 14:59:36


 

بقلم / وفاء حسن

(الحلقه السابعه)

اللواء محمد علي فهمي مهندس معركة الدفاع الجوي في حرب أكتوبر1973 

محمد علي فهمي ولد في 11 أكتوبر 1920 بالقاهرة

لُقِبَ أبو الدفاع الجوي المصري. وهو قائد الدفاع الجوى في حرب أكتوبر 1973 وهو الذى أنشأ حائط الصواريخ بالضفة الغربية للقناة ورئيس أركان حرب القوات المسلحة عام 1975. 

تخرج من الكلية الحربية في نوفمبر 1939. شارك في الحرب العالمية الثانية وحرب 1948 وحرب 1956 وحرب 1967 وحرب الاستنزاف وحرب 6 اكتوبر 1973. 

ثم تلقى دراسات عليا بأكاديمية الدفاع الجوي في كالينين بالاتحاد السوفيتي.  عمل مدرسا بمعهد الدراسات لكبار الضباط 1952-1962، إدارة عمليات الجيش 1952-1958، قائد الفرقة الثانية المضادة للطائرات 1958، والفرقة الرابعة عشرة 1958-1959، والرابعة والستين 1959-161، وقائد المجموعة السادسة مدفعية 1961-1963، الفرقة الخامسة 1963-1966، رئيس أركان الدفاع الجوي 1968-1969، قائدة عاما للقوات المسلحة 1975-1978، مستشارا عسكريا لرئيس

بعد ظهر الثالث والعشرين من يونيو عام 1969م أصدر الرئيس ( جمال عبد الناصر ) قراراً جمهورياً بتعيين اللواء (محمد على فهمى ) قائدا لقوات الدفاع الجوى ، وكان ذلك يعني قياده منفصلة بجانب القوات البرية والبحرية والجوية .

قام البطل ( محمد على فهمى ) بدراسة أسباب نكسة 1967م ، والدروس المستفادة منها ثم أعاد تأهيل الجندى المصرى معنوياً وجسمانياً وذهنياً ، وقام بإنشاء نظام دفاع جوى جديد ، وأعقبها بناء حائط الصواريخ الذى أدى إلى ابتعاد طائرات الاستطلاع الإسرائيلية شرق القناة إلى مسافات كبيرة .

وبناء على تكليف قوات الدفاع الجوى بمنع العدو من استطلاع القوات البرية شرق القناة تم تنفيذ العملية ( رجب ) حيث أسقطت طائرة استطلاع إلكترونى ضخمة شرق القناة ، واحتجت إسرائيل على إسقاط الطائرة الذى أدى إلى فقدانها مجموعة من خيرة ضباطها ومهندسيها ، وفى اليوم التالى قامت إسرائيل بهجمة جوية بقوة 34 طائرة تحمل كل منها صاروخين من طراز( شرايك ) المضادة للرادارات ، وتم إطلاق الصواريخ الثمانية والستين على مواقع الدفاع الجوى غرب القناة ، وأعلنت إسرائيل أنها دمرت قوات الدفاع الجوى فى الجبهة ، ولكن كانت الخسائر المصرية لا شئ تقريباً فلم تحدث أى خسائر فى الأفراد أو المعدات .

واستمر البطل ( محمد على فهمى ) فى أعمال التطوير حتى أكتوبر 1973م ، وفى وقت قياسى استطاع البطل تأسيس سلاح الدفاع الجوى الذى لعب دوراً حاسماً فى معارك أكتوبر 1973م .

وكانت لحظة فاصلة فى تاريخ العسكرية المصرية عندما انطلقت الصواريخ المضادة للطائرات التى زرعت الرعب والخوف فى قلوب الطيارين الإسرائيليين ، واستطاع البطل ( محمد على فهمى ) القضاء على أسطورة التفوق الجوى الإسرائيلى ، وأطلق عليه ( حارس السماء المحرقة ) ، ولا ينسى التاريخ أنه فى نحو الساعة الخامسة مساء السادس من أكتوبر 1973م .. أى بعد ساعات قليلة من الهجوم المصرى المتواصل .. التقطت الأجهزة الخاصة المصرية إشارة لا سلكية مفتوحة تحمل أوامر صادرة من الجنرال ( بنيامين بليد ) قائد السلاح الجوى الإسرائيلى إلى طياريه يأمرهم بعدم الاقتراب من القناة لمسافة لا تقل عن 15 كيلو مترا شرق القناة .

ومعنى هذه الإشارة أن قوات الدفاع الجوى بقيادة البطل اللواء ( محمد على فهمى ) نجحت فى تأمين عملية الاقتحام والهجوم بكفاءة عالية ليلاً ونهاراً وقدمت الحماية للمعابر والكبارى مما أتاح للقوات المصرية أن تستخدمها فى أمان . 

-وصفه الإعلام الفرنسي انه من أبرز الشخصيات العسكرية فى العالم ، وأحد كبار المتخصصين فى النواحى الفنية العسكرية وقيل ايضا إنه مهندس معركة الدفاع الجوى فى حرب أكتوبر 1973م .

-حصل على وسام التحرير ووسام النجمة العسكري، وسام نجمة الشرف العسكري، ووسام الشرف العسكري من سوريا، وسام الملك عبد العزيز من المملكة العربية السعودية، ووشاح النيل والعديد من الأنواط والميداليات في المناسبات القومية.

-وبعد نهاية حرب أكتوبر 1973 تولى البطل المشير محمد على فهمى رئاسة أركان حرب القوات المسلحة  عام 1975م ، فى عام 1978م اختاره الرئيس محمد أنور السادات مستشاراً عسكرياً له ثم توفى يوم الاحد 12سبتمبر 1999 فى لندن.




موضوعات ذات صلة