قصيدة *آخر رساله*

2019-10-19 17:13:50


الشاعر / محمد عمادالدين

ويلي ..

من دنيا غريبه

مليانه ديابه

مبيرحموش!

عينى..

ع ناس بريئه

فهموها صح

ومترحموش!

جميله الدنيا 

وهي قاسيه!

تديك دروس 

وامتحاناتها تيجى

ع غفله

وزى كل مره

مبنتعلموش!

وغربتك تهدك

والف سبب لورا

يرجعك!

ويدوس عليك 

واتغيرت 

والدنيا زهدت 

ف عنيك !

وحبيبتك سابت

وآلامك هانت

واتنسيت..

كتبتلك رسايل كتير 

مضمونها 

ان حبنا كان كبير

ووصلنا للنهايه

وآخر رسالة مكتوبه

بدمع العين !

فاكره اول الحكاية 

فاكره تاريخ البدايه

فاكره الضحك !

فاكره السهر !

انا اسف !

حبيبتى طلعت ف عمر

السبعين .. 

وأصابها هذا الزهايمر

اللعين .

واتمحيت !

كأنى مجيت

اخر رساله كتبتها

اخر حكايه سردتها

ان حبك كان سراب

حبيتك.

وحبك كان عقاب 

كنتى بايعه

وكنت شارى

كنت بنسج بينا خيوط

لأجل تبقالى!

بس غيرى كان جميل

كنت دايما البديل 

والدليل

قدمت كل الممكن

وقلبتيه لمستحيل..

ده خلاص 

حبك اصبح قليل

فاحترمى الباقي

من هذا الحب المستحيل

بغيابك

اصبح كل شىء حزين

بفراقك

مبقتش عارف انا مين؟