صديق إنسان .. بقلم الكاتبه أميره أحمد فهيم

2019-11-22 11:01:55


أميره أحمد فهيم

كف يا جوني عن النباح أريد أن أغفو ولو قليلا، دعني أنام ولو لبضع دقائق إضافيين، مصمم أنت على تناول الطعام، سأستيقظ إذا، تريد أن تسمع بقية القصه لن أبخل عليك بها، نعم تلك الشريطه التي حول رقبتك هي من جلد والدي وذلك الطعام الذي تتناوله هو بقايا لحم زوجي، أستمتع وأنت تتذوقه فأنه كان يستمتع وهو ينظر إلى جميع الفتيات وأشمئز من ذاك الشئ الذي حول رقبتك فأن ذلك الشخص الذي كان والدي كان يتلذذ بوضع يداه التي قطعت هذه حول رقبه والدتي لأنها كانت تحمينا من سطوته، وتمدد على ذلك الفراش وتخيل معي أيهم هو جلد حسام وإبراهيم وعماد و.......، كل رجل حاول أن ينتهك جسدي، لقد أخترت تلك العزلة حقنا لمزيد من الدماء،لن أخبرك أنني حتى عندما عدت للمطبخ لم أسلم من نظرة ذلك الجار، دعني أؤكد لك أن الرجل حيوان، هناك حيوان طيب وحيوان شرير لا أعتراض في ذلك وانا هنا لا أقصد أن المرأه ملاك ولكن على الأقل المرأه لا تنتهك شيء يخص غيرها، أتذكر عندما فوجئت بزوجي وهو يحاول أن يتحرش بأختي بل يحاول أغتصابها  قتلته بأبشع طريقه تتصورها وكانت أختي لا تبدي أي مشاعر ولكن للأسف لم أكن من قتل والدي لقد أصيب والدي بمرض جعل من جلده يتساقط ولن تصدق يا عزيزي كانت الحمقاء أمي هي من تسانده، أكره هؤلاء التي تحركهم المشاعر، جوني دعني أقول أنني لولاك ما كنت بهذا الثبات، لقد كنت خير أنسان لي، إذا كان البشر يعتبرون أن لفظة حيوان كلمة سيئة فلا يجوز أن تتشبه بهؤلاء، الملاك فيهم يتمنى أن تواتيه الفرصه لكي يصبح حيوان والحيوان فيهم هو الذي يخلق الفرصه، ناولني قضمه من ذلك الكلب الذي تتناوله.