امانه اسكندرية لحزب الجيل في زيارة المايسترو . عمرو الحسيني .بقلم . مصطفى غانم ..متابعة وتصوير . أيمن درويش

2019-12-05 17:54:24


كتب ..مصطفى غانم 

متابعة وتصوير أ. أيمن درويش 

                  .......................... 

قامت قيادات من امانة الاسكندرية لحزب الجيل 

 برياسة  الأمين العام عمر عوض

ورئيس مجلس إدارة جريدة المساء العربي .. والأمين العام المساعد وأمين التنظيم سمير الكفراوي وأمين العلاقات العامة والإعلام صابر المصري وأمين مساعد الإعلام أحمد حسين وأمين الصندوق مصطفى غانم  مساعد رئيس مجلس ادارة جريدة المساء العربي ورئيس القسم الأدبي والفني  ..وأمين دائرة الدخيلة محمد القسطاوي وأيمن درويش أمين العمال

 بزيارة إلى المايسترو عمرو الحسيني رئيس اللجنة الموسيقية بحزب الجيل الديمقراطي .وفرقته الموسيقية 

أثناء قيامه بعمل بروفة يومية

لفرقته (الفرقة الذهبية للموسيقى العربية) فريق كورال نادى الأطباء 

كانت ليلة رائعة ..وقد سعدنا بما سمعناه من جيل من الفنانين والفنانات من كل الأعمار ..

والاغاني الوطنية  في حب مصر تنطلق من أصواتهم الحماسية وقلوبهم الخضراء .

وأدركنا من خلالهم أن الفن بمصر مازال بخير ...وان الاغاني الهابطة التى صارت تزعج آذاننا..

 و الفن الهابط الذي يتخذ من الإثارة والقبح وهدم المؤسسات الوطنية ورموزها وتعظيم البلطجية وجعلهم أساطير في الأعمال الفنية ليس فنا بل جُرمًا مُبينا وحربا قذرة طويلة الآجل تستهدف تغيير الواقع من سيئ لأسوأ وخلق أجيال قادمة من البلطجية والأعداء لأوطانهم

وما سمعناه اليوم يدل على ان هناك مازال فنانين وفنانات شباب وصغار ومن كل الاعوام قد صاروا لهم بالمرصاد ..ولن تؤثر فيهم تلك المتغيرات بل  سيعاودون بناء الفن الجميل من جديد .. 

وألقى د. عمر عوض كلمة عبر فيها عن سعادته بحضوره ..وان حزب الجيل .. والاعلام  المتمثل بجريدة المساء العربي سوف يقف بجانبهم  ..يحمى فنهم  الهادف 

 الذي  يجب وبالضرورة أن يقدم القدوة ورسالة تنوير للعقل لكي يكون محصنا من محاولات استعماره بالفن الهابط.

وتكلم أ. سمير الكفراوى 

واثنى على المايسترو عمرو الحسيني وفرقته ..مؤكدا حوار د. عمر عوض بأن الكل يقف وراء الفن الهادف ..ومحاربة كل أشكال الفن الهابط المسئ للذوق العام .

وتكلم صاحب المقال عن ان الحزب سيبقي دائما معكم 

وان القسم الفني لجريدة المساء العربي ستعتبر من اليوم نافذة لاعمالكم وطربكم واصواتكم 

ولن نبخل عليكم بالأعلام حتى يصبح كل منكم علم من أعلام الطرب والفن الجميل بمصر .

قام بالتصوير والمتابعة الأستاذ . ايمن درويش..أمين العمال     والذي كان كالطير المحلق بكاميرته ..وراء كل صوت جميل شجي و يسجل كل نغمة ...

حقا ...كانت ليلة رائعة بالفن الأصيل .