فن الاتيكيت بالاسلام

2019-12-13 21:12:00


  
كتبت مني داوود 
استكمالا لمقالتي عن فن الاتيكيت    .     
جميع الاشخاص يحبون ملاحظه تقدير الناس لجهودهم وانجازتهم ولطفهم تجاه الاخرين بغض النظر عن طريقه التعبير كتقديم الهدايا اوخدمه 
فن الاتيكيت هو فن التعامل مع الاخرين والتصرف بشكل لبق والمجامله للارتقاء بالحياه نحو الافضل 
ويعد اتيكيت التحيه بدايه لعمليه التواصل مع الاخرين 
وتتم عندما يبادر احد الطرفين بها سوا عند اللقاء او التعارف او المراسله عبر الهاتف 
وقد شرع الاسلام التحيه وردها قبل بدء الحديث او الانتهاء منه 
ويجب مراعاه بدء الحديث بالتحيه وعدم التحدث بسرعه وعدم التحدث عن الذات والابتعاد عن التصنع وعدم الاكثار من الاسءله ومشاركه الشخص المستمع بالحديث ولو بقدر بسيط
وتعتبر الزياره بدون تحديد موعد سابق من الامور المحرجه للمضيف فقد يكون لديه موعد مع الاخرين او لديه زوار بالفعل او لديه موعد هام لايستطيع التاخر عنه 
هذه المواقف قد تضطر المضيف الي الاعتذار عن استقبالك مما يسبب لك المزيد من الاحراج 
وبالتالي فان تحديد موعد مسبق يجعلك مرحبا بك ويكون الضيف قد استعد لاستقبالك والاحتفاء 
وهناك علاقه وثيقه بين الاتيكيت والاسلام 
فقد جاء في القران والسنه ما يوصينا باداب المصافحه والبشاشه فقال رسولنا الكريم اذا التقيتم فابدوا بالسلام
ومامن مسلمين يلتقيان فليتصافحان الا وغفر لهما قبل ان يفترقا
وفي الهديه تهادوا تحابو
وفي الاستئذان قال تعالي "ياايها اللذين امنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتي تستانسوا وتسلموا علي اهلها ذلك خير لكم لعلكم تذكرون




موضوعات ذات صلة