هو وهي ...شعر . مصطفى غانم

2019-12-14 21:27:16


هو 
                                         .......
وسكون الليل ينساب 
ما بين غفوة الصمت 
ذكرتك ..
فنطق الفؤاد ..بلا صوت 
وصارت دقات القلب شاحبة النبض
ياطيف حبيبتي  
هل ما زلت تتسلق على جسر وجهي
وانا أطوف به 
ما بين الذكريات 

هي 
                                         .......
اسمع صوت الريح التى تأتيني
من أنفاسك 
وأشعر بالارض تضيق 
ما بين خطوات العمر الذي صار يفر وراء الرحيل 
وما بين أصوات العصافير التي 
طالما كانت تطوف بأحلامنا 
وتبحث مثلنا 
عن ضوء ينير لنا 
الليل الطويل 

هو 
                                         .......
غابت الشمس بأحداق النهار 
ولم نعد نشعر إلا بأظافر الجليد
تنهشنا  ..
في أرض الرؤى
فنرتطم بالمستحيل 
ما أخشاه حبيبتي
ونحن على البعد الثقيل 
أن نتلاشى ..
على قضبان الدوار 
ويدهسنا القطار الضرير 
ومتى تدركين !!؟

هى 
                                         .......
ياله من حنين يمزقني
وياله من كبريائى الذي 
لا يستكين
أنا امرأة تائه ما بين خوفي 
وإرتجاعات النبض
ومابين ارتعاشات الشموع
لو تدري...
كم حدثتني وأنا في بعدك 
تنهدات الخضوع 

هو 
                                           ......
لما الخطوات عندك دائما 
تسير نحو الرجوع 
وحينما أبحث عن لقاءك 
لا أجد إلا تعاساتك تنتظرني
وإبتهالات للدموع
فقدتك يوما 
وكنا نعد باقات الزهور 
لنروى بها عطر الحياة
وتاهت بنا المسافات 

هى 
                                          ......
وكنت أنت لى النجاة 
وأنفاسي التى صارت لا تدري
لها منتهاه
تلاشى المدار 
وأنا أطوف بأبواب الزحام 
ويلفعنى الغبار 
وأجد ظلى بلا ظل  
وسكنى بلا ديار 
أحدث طيفك 
كما تحدث طيفي
وأنشد دائما أن تعود لي يوما 
أنا دائما في إنتظار
ومازلت أخاف منك 
فغيرتي عليك لا دواء لها 
وإن أقسمت لى كل ليل 
وكل نهار ..
فدعني أحبك ...
وأنا في البعد عنك 
أفتش عن صوتك 
وأحلم يوما باللقاء

هو 
                                           ......
ولماذا نعيش أنا وأنت في هذا 
العالم ...غرباء 
أحكمت علينا بالفناء
ياملتقى الروح بقلبي
لا تظلمي حبي إليك
وتتركيني فى لظاه...
فأنا وحدي في الحياة 

هى 
                                          ......
ياملتقى الروح بقلبي
لا تظلم الحب بنبضي
وتتركني في لظاه
فأنا وحدي في الحياة 

    شعر / مصطفى غانم




موضوعات ذات صلة