حكم عن الاحترام والأدب ...بقلم . عبده الشربيني حمام

2020-01-20 03:36:11


حكم عن الإحترام والأدب اهم شيء في الحياة وهية  الثروة الحقيقية 

بقلم/عبده الشربيني حمام

إليكم موضوع مهم جدا في حيتنا ألاوهوإحترام النفس
الأحترام من الأمور الواجبة على الشخص والذي  تعكس شخصيته وترفع شأنه  ،    . إنّ احترام النفس أول دلائل الحياة. لا شيء في العالم يفسد الأخلاق كالمال. الحسد . يتخلّل احترام الذات جميع جوانب حياتك. الخلوق من إذا مدحته خجل وإذا هجوته سكت. الاحترام ليس مجرد حلية، بل حارس للفضيلة. احترامك للناس يكسبك محبتهم، ولا يفقدك مهابتك. حُسْنُ الخلق يذيب الخطايا كما تذيب الشمس الجليد. رجل بلا أخلاق هو وحش تمّ إطلاقه على هذا العالم. لا يمكن لهم سلب احترامنا للذات، إذا لم نعطهم إياها. أصحب الناس بمكارم الأخلاق، فإنّ الثواء بينهم قليل. احترام الناس له جانبان: أحدهما سلبي والآخر إيجابي. الحَسَب مُحتاجِ إلى الأدب والمعرفة محتاجة إلى التَّجربة‏.‏ صلاح أمرك بالأخلاق مرجعه فَقَوِّم النفس بالأخلاق تستقم. الجمال من دون الأخلاق والكياسة كالصنارة من دون الطعم. لا يمكن لأحد أن ينال الاحترام عن طريق فعل ما هو خاطئ. حُسْن الخُلق خيْر قَرِين والأدب خير ميراث والتَوفيق خير قَائد‏. إنّ الأمم الراقية لم ترتفع إلّا بالعمل وبالاحترام ما يعمله أفرادها. العقل الواعي هو القادر على احترام الفكرة حتى ولو لم يؤمن بها. أدنى أخلاق الشريف كتمان سِرِّهِ، وأعلى أخلاقه نسيان ما أُسِرَّ إليه. الحب والصداقة والاحترام لا توحّد الناس مثلما تفعل كراهية شيء ما. الأخلاق نبتة جذورها في السماء، أمّا أزهارها وثمارها فتعطر الأرض. اتّبع احترام ثلاثة: احترام الذات، احترام الآخرين، احترام جميع أفعالك. إن كان لا بدّ من العصبية، فليكن تعصبكم لمكارم الأخلاق ومحامد الأفعال. الحب دون احترام متقلب وسريع الزوال، والاحترام دون حب واهن وبارد. إذا أردت أن تعرف أخلاق رجل فضع في يده سلطة ثم أنظر كيف يتصرف. إبسط وجهك للناس تكسب ودهم، وألن لهم الكلام يحبوك، وتواضع لهم يجلوك. أن تستحق الاحترام ولا تحصل عليه خير من أن تحصل عليه وأنت لا تستحقه. الحياة المليئة بالأخطاء أكثر نفعاً وجدارة بالاحترام من حياة فارغة من أي عمل. الخلوق صدوق، والعنيف ضعيف، والأصيل نبيل، والحليم حكيم، والشريف عفيف. ما ورَّث الآباءُ الأبناءُ شيئاً خيراً من الأدب لأنّ بالأدب يَكسِبون المال وبالجهل يُتْلفونه. دائماً ما أسعى بثبات إلى تطوير نعمة الأخلاق، فهي كالسكر التي تجذب كل شيء اليها. احترام الكبار أمر يمارسه الجميع تقريباً ويشعرون أنه واجب ملزم لا يحيد عنه إلّا متمرد. كلنا ندرك جيداً أنّ الاحترام حاجه نفسيه للإنسان الطبيعي كحاجته للهواء والماء والطعام. إنّ الافتقار إلى احترام وتقدير الذات يؤثر على كافة مناحي الحياة في الفرد وهو أمر مخيف. إبدأ الناس بالسلام، وحيهم بالبسمة، وأعرهم الاهتمام.. لكي تكن حبيباً إلى قلوبهم قريباً منهم. إن لم نستطع أن نتحالف فعلينا أن نتعاون، وإن لم نستطع أن نتعاون فعلينا أن نتبادل الاحترام.




موضوعات ذات صلة