النيل للإعلام بالفيوم ينظم ندوة عن " الذكاء الاصطناعى وآفاق المستقبل

2020-01-20 21:26:12


 

كتبت : حنان حمدى 

نظم مركز النيل للاعلام بالفيوم التابع للهيئة العامة للاستعلامات  ندوة صباح اليوم بعنوان " الذكاء الاصطناعى وآفاق المستقبل " وذلك بمشاركة جمع  كبير من العاملين بالقطاعات والمديريات الحكومية وبعض ممثلى الشباب والمرأة ورجال الدين 
استضاف فيها المركز الدكتور احمد سلامة الاستاذ بكلية الحاسبات والمعلومات بجامعة الفيوم وبحضور فريق عمل مركز النيل الاستاذ محمد هاشم مدير المركز والاستاذة حنان حمدى مدير البرامج 
وتناولت الندوة التعريف بمفهوم الذكاء الاصطناعى وتاريخ الذكاء الاصطناعى وتطوره واستخدماته وكيفية الاستفادة منه فى تحقيق التنمية الشاملة وتحقيق رؤية مصر ٢٠٣٠ فى مجال التطوير التكنولوجى والثورة المعلوماتية 

حيث تناول الدكتور احمد سلامة  التعريف بمفهوم الذكاء الاصطناعى والذى أشار إلى أنه فى تعريف بسيط هو أحد فروع علم الحاسوب والتى ترتكز على قدرة الآلات والحاسوب  الرقمية على القيام بمهام معينة تشابه المهام التى يقوم بها الانسان  مضيفا بمعنى آخر هى محاكاة الانسان او القدرات الذهنية البشرية فى رد الفعل والاستنتاج تجاه بعض المواقف والمهام المختلفة 
مضيفا ايضا الذكاء الاصطناعى يعمل على ثلاث عناصر اساسية هى التحليل والاستنتاج والاقتراح لبعض الحلول 
وتناول ايضا تاريخ الذكاء الاصطناعى وتطوره حيث اشار الى انه بدأ فى منتصف القرن العشرين مع اختراع الحاسوب الرقمى وهى ٱلة يمكنها اجراء العمليات الحسابية التى يقوم بها الانسان وتطور الذكاء الاصطناعى مع اوائل القرن الواحد والعشرين من خلال صناعة التكنولوجيا والثورة الكتولوجية الهائلة 
وأكد على ان اهتمام القيادة السياسية لتعظيم الذكاء الاصطناعى والذى جاء من خلال مبادرة السيد الرئيس  فى مؤتمر شباب العالم الاخير لتواكب مصر التطور العالمى فى هذا المجال وتحقيق نهضة تنموية شاملة من خلال رؤية مصر ٢٠٣٠ فى مجال الصناعة والابتكار 
ثم عرض الدكتور احمد سلامة لأهم تطبيقات الذكاء الاصطناعى فى مجال التعليم وفى مجال الطب والرعاية الطبية وأيضا مجال الزراعة والصناعة 
مع توضيح لأهم مميزات الذكاء الاصطناعى وهى ايجابية العمل الدائم والتطبيقات المهمة للحياة اليومية والقدرة على معالجة كم هائل من البيانات يقابله نسبة أخطاء قليلة 
أيضا من مميزاته كما أشار هو مساعدة الإنسان فى إنجاز المهام الصعبة مع تقليل نسبة الأخطاء والقدرة على التطوير الدائم 
واشار الى نموذج الذكاء الاصطناعى " صوفيا " وهى انسان ٱلى يمكنه التواصل مع الإنسان فهى  تستطيع اجراء حوار والرد على التساؤلات  كما حدث فى لقاءها مع حرم الرئيس خلال مؤتمر شباب العالم الأخير 
مؤكدا فى نهاية اللقاء على ان الذكاء الاصطناعى يتيح فرص غير مسبوقة فى مجال الصناعة والابتكار




موضوعات ذات صلة