كلمتين وبس: استقرار وأمان وتنمية مع بداية 2020

2020-01-26 14:31:56


مع بداية العام الجديد 2020 والذي سيحل علينا بعد عدة أيام من انتهاء ديسيمبر2019 ونشاهد المشهد السياسي والتنموي على صعيد مصر فنجد تولى مصر رئاسة  المحافل الإفريقية الدولية تحت رئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي بداية من الدورة 74 للأمم المتحدة ورؤية مصر للمشهد السياسي في محاربة الإرهاب وعرض أفكار ن الرئيس في محاربة التطرف الديني والإرهاب الفكري وحروب الشائعات وإصرار بعض الدول الراعية للإرهاب على تخصيص منابر إعلامية تهدم الدولة المصرية ولكن دائما عناية السماء كانت  راعية أمام  خطوات الرئيس السيسي في رؤيته للخروج من الأزمات المتتالية التي تعرضت لها البلاد من ثورة 30-6 الذي رفض الشعب المصري حكم الإخوان قبلها وكانت الرؤية لكل الدول على مستوى العالم أن مصر قادمة وعصية على غيرها ممن حاولوا إسقاطها ولم يعلموا أن شعبها دائما خلف رئيسها الذي بدا التنمية بمشاريع  تحيا مصر وتطوير العشوائيات و بتكافل وكرامة و100 مليون صحة وإنهاء قوائم انتظار العمليات والقضاء على فيروس سي المدمر للشعب المصري  والعديد من المبادرة بخبرائها المصريون حتى أصبحت  تدعم الدول المجاورة واليوم نرى أن مصر أصبحت مستقرة على الجانب الامنى مما يدعم السياحة والتنمية ومنها المصانع العديدة وتشغيل الايادى العاملة المصرية مع شبكة الطرق الحديثة وتنمية سيناء وغيرها من المشاريع الكبيرة التي تهدف إلى التنمية التي من شانها استقرار الوطن وهذا ما نشهده مع بداية العام الجديد 2020 وإعادة المباحثات من اجل سد النهضة في رؤية عظيمة للرئيس بعيدا من مواجهة الحروب وخاصة من الأشقاء العرب فهنيئا لنا ولمصرنا الحبيبة برئيسنا الرئيس عبد الفتاح السيسي ولجيشنا برجال لا يهابون الموت ويعملون داخل وخارج مصر من اجل مصر وفقط ولكل جهاز الشرطة المصرية وللشعب المصري من بداية عام جديد يكون عام للاستقرار وللأمن والأمان والتنمية بجمهورية مصر العربية .




موضوعات ذات صلة