التماسيح تحقق فوزها الأول في الدوري منذ غياب 3 اشهر

2020-01-27 17:09:11


كتبت:هاجر شماخ

افتتح اللاعبين المباراه بهدوء تام علي ارضية ملعب حرس الحدود بمدينة الاسكندريه وتبادل كل منهما الركلات فيما بينهما وبدأت اول هجمه لحرس الحدود في الدقيقه 12 ولم تكتمل لبطء الهجمه وكان هناك تمركز رائع من لاعيبة حرس الحدود في بدايه الشوط الاول وظلت الهجمات تتوالى على على مرمى حارس فريق أسوان مسعد عوض ولكن دفاع أسوان كان صامدا في كل كره تمر جانبه. 

وبدأت أسوان الدخول في أجواء المباراه في الدقيقه 28 من عمر اللقاء وبدأت المحاولات وايقاع اللعب السريع الذي وجدت بين لعيبه حرس الحدود ومحاولات من اللاعب كريم الطيب لإحراز هدف كانت كثيره حتى تمكن هذا اللاعب الشاب الذي لم يتخطى العشرين من إحراز هدفه الأول من ضربة رأس أكثر من روعه على يسار الحارس أحمد السعدني الذي حاول أن يتصدى لها ولكنه فشل. 

فريق التماسيح"أسوان"، كان أكثر تنظيما في الملعب عكس حرس الحدود الذي كان يلعب بعشوائيه واضحه. 

كريم الطيب وضع النقاط براسيه حسمت المباراه في الشوط الأول وكان فريق أسوان يلعب بأسلوب محكم ودفاعي في بدايه الشوط الثاني ولكن في الدقيقه 55 تمكن حرس الحدود من خطف ضربه جزاء من فريق أسوان وضربه محققه وهدف نظيف هز شباك مسعد عوض من ركله من اللاعب مصطفى جمال. 

وكان هدف التعادل وعادت الأجواء كما كانت والتعادل الإيجابي بين الفريقين. 

من سيحرز الهدف الذي سيزيد من رصيده؟

بدأت المحاولات بين الفريقين وبدأنا نفتقد الهجمات المنظمه في المباراه وطغت الفرديه بين اللاعبين. 

وفي الدقيقه 79 حدث مالم يكن متوقع لدى الفريقين هدف مؤكد لنادي اسوان اختلف عليه الحكام ع انه تسلل ولكن مع إعادة المشهد أمام الجمهور اتضح أن الهدف كان بركلة من لاعب حرس الحدود مصطفى جمال عن طريق الخطأ. 

وكان الهدف الذي حسم المباراه بعدما حاول حرس الحدود العوده ثانيه وفشلت محاولاته وانتهت المباراة بفوز مستحق للنادي الأسواني الذي رفع رصيده إلى 12 نقطه متساويا مع الجونه وبهذا حقق فوزه الأول في الدوري منذ 3 أشهر على حساب حرس الحدود 2-0




موضوعات ذات صلة