وكيل زراعه الفيوم يفتتح ندوة عن فيروس كورونا المستجد بقرية الكعابي

2020-02-26 17:16:24


فاطمه رمضان
تواصل مديرية الزراعه بالفيوم برئاسة الدكتور ربيع مصطفى وكيل وزارة الزراعه ندواتها التوعوية للعاملين بها والمزارعين وحرصا عليهم وعلى أسرهم نظمت المديرية ندوة عن فيروس كورونا المستجد، بالتعاون مع مديرية الصحة بالفيوم برئاسة الدكتورة آمال هاشم ندوة بعنوان فيروس كورونا المستجد و الأعراض وسبل الوقاية بمركز التدريب بالكعابي التابع للجمعية المركزية بالفيوم بحضور المهندسة نفيسه حواث مدير عام الجمعية المركزية بالفيوم والمهندس محمد يوسف مدير عام بالمديرية والمهندس عزت قنديل مدير عام التعاون الزراعي بالفيوم والمحاسب على حسين رئيس قسم المتابعه المالية وبعض رؤساء الأقسام بالمديرية ومديري الجمعيات الزراعية ومفتشي التعاون وبعض المزارعين

قال وكيل الوزارة نظرا لأكبر عدد من المواطنين والمزارعين يتعامل مع المديرية وحرصا عليهم تم التنسيق بين المديرية ووكيل وزارة الصحة على تنظيم ندوة توعوية للتوعية والوقاية من فيروس كورونا، مؤكداً على ضرورة التصدى لهذا المرض نظراً لانه سريع الانتشار، مع أهمية التطبيق العملى لطرق الوقاية منه.

وأضاف على أهمية موضوع الندوة، ودور المديرية الرائد فى توعية العاملين بها وألمزارعين بالأحداث والمتغيرات والمشكلات الراهنة لكل ما يدور بالعالم، وخاصة مشكلة فيروس كورونا المستجد

وتناولت الندوة محاضرة التى القتها الدكتورة مروة مرسي
مدير طب الوقائي مركز الفيوم عن كيفية نشأة فيروس كورونا وأماكن تواجده، وكيفية انتقاله إلى الإنسان ، والاحتياطات الواجب توافرها للوقاية من الإصابة بالفيروس، ومن بينها تجنب تناول الأغذية خارج المنزل والمجهولة المصدر، إلى جانب الحرص على النظافة الشخصية بغسل اليدين بالماء والصابون والحرص على الكحة أو السعال بالمنديل أو كم الذراع.

وأشارة تعتبر الأنفلونزا من الأمراض الفيروسية المعدية. تنتقل العدوى عن طريق ومن أمراض شتوية أخرى
يمكننا أن نقلص وبشكل ملحوظ خطر إصابتنا بعدوى أمراض الشتاء التلوثية من خلال اتخاذ عدة تدابير بسيطة. يمكن تقسيم طرق الوقاية إلى مجموعتين رئيسيتين: التطعيمات ضد الإنفلونزا ووسائل غير دوائية الحفاظ على النظافة الشخصية والصحية

وأضافت لضمان عدم التعرض للفيروس ومنها عدم العطس بالكفين، وأن يكون طعامنا متكامل العناصر الغذائية، وعدم تناول المصنعات والمعلبات الغذائية والسكر الصناعي، إلى جانب ضرورة الإكثار من شرب الماء بشكل مستمر ودائم، والتأكد من تهوية الأماكن التى نتواجد فيها والبعد عن الحيوانات ولاسيما البرية، مؤكداً أن فيروس الكورونا كغيره من فيروسات البرد لو تم رفع مناعة الجسم سيأخذ وقته ويشفى أسوة بجميع فيروسات الأنفلونزا.

و فى نهاية الندوة تم فتح باب المناقشة والأسئلة للحضور والتى تناولت عدة موضوعات خاصة بالأغذية والبكتيريا وطرق العدوي، وكيفية التعرف على الشخص المصاب بفيروس كورونا، وهل تم التوصل إلى لعلاج لهذا الفيروس




موضوعات ذات صلة