المحــرقـة الطبيــة تصيـــب المـواطنين بالأمــراض بمدينة ميت غمر

2020-03-29 21:07:45


 

 

تحقيــق / طــارق خــليل

 

 منذ عام 1907 تم أنشاء محرقة المخلفات الطبيه بمستشفى ميت غمر القديم مما ترتب عليه أصبحت هذه المحرقة يوميا تغطى سماء المنطقة بالادخنة السوداء والتلوث البيئى من سرنجات وقطن ملوث ومخلفات المستشفيات وأصابات المواطنين والأطفال بالأمراض الصدريه من جراء حرق المخلفات الطبيه وتصاعد الأدخنه يوميا بالساعات الطويلة على أهالى منطقة الجزيرة بمدينة ميت غمر بمحافظة الدقهليه من محرقة النفايات الطبية والطامة الكبرى الحرق يتم بطريقة بدائية دون مراعاة لسكان المنطقة مما يؤدى الى اصابة المواطنين بحالات الاختناق من الروائح الكريهة المنبعثة من الحرق ورغم صرخات المواطنين لكافة المسئولين لنقلها خارج الكتلة السكنية ووجود المحرقة داخل الكتلة السكنيه والكارثة وجود مركز الأورام ومستشفى الكلى ومستشفى الحميات داخل المبنى مما يصيب المرضى بالاختناقات والأمراض الصدرية جراء الدخان الكثيف ولكن جميع الصرخات اصبحت لا قيمة لها ورغم وعود المسئولين بمحافظة الدقهليه ومدينة ميت غمر بأيجاد بديل للمحرقة خارج الكتلة السكنيه ولكنها وعود لم تصل الى حلول منذ أكثر من عشر سنوات والمواطنين يتقدموا كل يوم بشكاوى لكافة المسئولين ولم يتم النظر الى شكواهم واصبحت منطقة وسكان منطقة الجزيره وخاصة أصحاب العقارات المجاورة للمحرقة تعانى كل يوم مأسأة حقيقة فى تلك الظروف الراهنه التى تعيشها الدولة وقــامت جــريدة المساء العــربى بتلبية دعوة المواطنين بالمنطقة لمشاهدة المعاناة شاهدنا بالصوت والصورة كارثة حقيقية وبيئية يعيشها أهالى منطقة وش البلد بمنطقة الجزيرة وكافة المسئولين بمديرية الصحة ومجلس المدينة وأدارة البيئة الجميع فى ثبات عميق عن مأسأة المواطنين فهل تستيقظ الأجهزة التنفيذية بمحافظة الدقهليه ونقل هذا الوباء والمرض عن الاهالى سؤال نتوجه بــه الى د / أيمن مختــار محـافظ الدقهــليه




موضوعات ذات صلة