تقرير...الحب ليس أختيار .. لصانع السعادة وأمير القلوب

2020-03-30 00:01:05


أعداد / هاجر كارم الجمل

واحد من أساطير الكرة المصرية على مر العصور وأحد صانع السعادة للجماهير المصرية والعربية بل وأكثرهم ..،، يتمتع بشعبيه طاغيه جعلت الجماهير المصرية تطلق عليه لقب أمير القلوب ..،، 
هو محمد محمد محمد أبوتريكة لاعب النادي الأهلي ومنتخب مصر السابق في الجيل الذهبي للكرة المصرية 
 بدأ ابو تريكه الذي ينتمي الى قرية ناهيه ف محافظة الجيزه  مسيرته مع كرة القدم حين كان يبلغ من العمر 12عام وقد اجرى اختبارات ف نادي الترسانه وتدرج حتى وصل الفريق الاول وهو  في عمر 17 عاما
 بدأ  الماجيكو حياته الكروية باللعب مع نادى الترسانة ناشئا ثم انتقل إلى الفريق الأول للنادى واستطاع الصعود به إلى الدورى الممتاز ولعب معهم 4 مواسم، ثم انتقل إلى الأهلى واستطاع إحراز سلسلة من البطولات والإنجازات المتتالية محليًا وعالميًا،تألق أبو تريكة بشكل كبير مع النادى الأهلى وكان أبرز نجومه فى الألفية الجديدة، حيث فاز بـ7 بطولات دورى و3 كأس مصر و4 كؤوس سوبر محلية، وبرونزية كأس العالم للأندية عام 2006 والتى توج خلالها بلقب هداف البطولة، بالإضافة إلى 5 بطولات دورى أبطال أفريقيا أعوام 2005، 2006، 2008، 2012، 2013، و4 كأس السوبر الأفريقى.

وعلى المستوى الدولى، انضم "الماجيكو" للمنتخب عام 2004، ليحرز لقب كأس الأمم الأفريقية 2006 و2008، ولعب بطولة كأس العالم للقارات 2009 وتألق أمام كل من إيطاليا والبرازيل، فيما فشل فى تحقيق حلم التأهل للمونديال أعوام 2006 و2010 و2014، كما انضم أبو تريكة للمنتخب الأولمبى فى دورة الألعاب الأوليمبية لندن 2012، بعد اختياره من قبل هانى رمزى المدير الفنى وقتها مع عماد متعب وأحمد فتحى، حيث تأهل الفراعنة لدور الـ8، قبل أن يخسروا أمام اليابان 3- 0، وأحرز "أبو تريكة" فى هذه الدورة هدفين فى مباراتى البرازيل وبيلاروسيا، فيما شارك مع منتخب مصر العسكرى عام 2005 فى بطولة أمم أفريقيا العسكرية وفاز بالبطولة ليتأهلوا إلى كأس العالم العسكرية.

خاض أبو تريكة تجربة احتراف خارجىه وحيدة عام 2012 مع نادى بنى ياس الإماراتى على سبيل الإعارة وأحرز معهم بطولة الخليج للأندية لكرة القدم ثم عاد مرة أخرى إلى الأهلى عام 2013.

ونجح محمد أبو تريكة خلال مسيرته الكروية فى تحقيق العديد من الإنجازات الشخصية والجوائز الفردية، وأبرزها، الهداف التاريخى لمباريات القمة برصيد 13 هدفا، ودخل نادى المائة فى الدورى بتسجيله 105 أهداف، كما تم اختياره عام 2014 ضمن أفضل لاعبى كأس العالم للأندية فى تاريخها، وفاز بجائزة أفضل لاعب فى أفريقيا داخل القارة، وجائزة أفضل لاعب بدورى أبطال أفريقيا عام 2008، وجائزة هيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سي" لأفضل لاعب كرة قدم فى أفريقيا لعام 2008، وأفضل لاعب داخل قارة أفريقيا عام 2008، وأفضل لاعب داخل قارة أفريقيا عام 2012، وأفضل لاعب داخل قارة أفريقيا عام 2013، وأفضل لاعب فى مصر أعوام 2004، 2005، 2006، 2007، 2008، وهدّاف بطولة كأس العالم للأندية 2006 برصيد 3 أهداف، وهدّاف بطولة دورى أبطال أفريقيا 2006 أحرز 8 أهداف، وهدّاف بطولة الدورى المصرى الممتاز 2005 / 2006 بتسجيل 18 هدفا، وهدّاف بطولة كأس مصر 2007 بتسجيل 4 أهداف.

أعلن أبو تريكة كلمة النهاية لمسيرته الكروية، عقب مشاركته فى بطولة كأس العالم للأندية 2013 بالمغرب، وبالتحديد مساء يوم 18 من ديسمبر 2013، لتطالبه الجماهير الحمراء بالبقاء برفع لافتات "إذا كان الاعتزال قرارك.. فالحب ليس باختيارك




موضوعات ذات صلة