وزير التعليم..الامتحان بدون درجات ومن المنزل.. والمنصة التعليمية متاحة للطالب للدخول على الاختبار طوال اليوم

2020-04-01 10:30:54


كشف الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، فى تصريح خاص، أن الوزارة اقترحت توزيع شريحة التابلت على طلاب الصف الأول الثانوى من خلال بعض المدارس فى الإدارات التعليمية المختلفة، مؤكدا أن الامتحان بدون درجات وسيؤديه الطلاب من المنزل.

وأكدت وزارة التربية والتعليم، أن الاختبار الإلكترونى سوف تشمل كل ما درسه الطالب في الفصل الدراسي الثاني حتى 15 مارس 2020 بداية تعليق الدراسة، موضحة أنه تم الاكتفاء بعقد الاختبار التجريبي المقرر انطلاقه 5  إبريل المقبل لطلبة الصف الأول الثانوي فقط من المنزل، وسيتم تقسيم الطلبة إلى مجموعات على مدار اليوم للدخول على منصة الامتحانات.

وأوضحت الوزارة، أن الاختبار التدريبى يهدف إلى تدريب الطلاب على الإجابة عن الأسئلةباستخدام التابلت استعدادا لأداء اختبارات نهاية الفصل الدراسى الثانى، موضحة أن نتائج تلك الاختبارات لن تؤثر على نتائج الطلاب فى نهاية العام الدراسى، مضيفة أن الاختبارات التدريبية المقرر عقدها فى إبريل ستكون بنظام الكتاب المفتوح، وفيما درسه الطالب خلال الفصل الدراسى الثانى هذا العام وفقا للمناهج التى تم تحديدها من قبل الوزارة بعد قرار توقف الدراسة بسبب فيروس كورونا المستجد.

وأشارت الوزارة إلى الطالب يستطيع أى يدخل على منصة الامتحان الإلكترونى سواء من خلال شريحة الإنترنت التى يتسلمها من مدرسته أو شبكة" WIFI" فى المنزل، مشيرة إلى أن وسيلة الدخول لا تهم الأهم هو أن يكون الطالب حريص على المشاركة فى الامتحان حتى يستفيد من التجربة، قائلة: التجربة سوف تعلم الطالب أشياء كثيرة على رأسها التعرف على النظام الإلكترونى فى الامتحان وأيضا التعامل مع الأسئلة الإلكترونية والتقييم الجديد وأيضا تحضير نفسه بشكل جيد لامتحان نهاية العام الذى يعقد فى  مايو المقبل، مشددة على ضرورة أن يتعامل الطلاب مع الاختبار التجريبى بجدية وإصرار على الاستفادة من كل خطواته بداية من المنصة مرورا بالتعامل مع الأسئلة حتى غلق منصة الامتحان.

وقالت مصادر مسئولة، إن الوزارة تتابع الامتحانات التجريبية للطلاب لمعرفة مستوى الطلاب ونقاط الضعف والقوة، مضيفة أن نظام التقييم المعدل هو أساس ما يحدث في المرحلة الثانوية العامة، من قياس نواتج التعلم، وتأهيل وتجهيز الطلاب لسوق العمل.

وأوضحت المصادر، أن فترة توقف الدراسة مهمة جدا حتى يستطيع الطالب قياس مهاراته الحقيقة فى التعامل مع الأسئلة دون وجود دروس خصوصية، قائلة: هى فرصة من ذهب لجميع الطلاب بعد توقف الدروس وبالتالى سوف تظهر الأسئلة المستوى الحقيقى للطلاب بعد اختفاء الدروس الخصوصية والتى كانت سببا فى حفظ الطلاب للمناهج والمقررات وشكواهم من الأسئلة التى تقيس الفهم وليس الحفظ.




موضوعات ذات صلة