البلوجر تغريد عبدالمنعم: لم أكن أحلم بهذا ولكني وجدت نفسي هنا بالصدفه

2020-04-03 18:35:25


 حوار: فاطمة شعبان

تغريد عبد المنعم فاشون بلوجر، من مواليد محافظة الإسماعيلية، ولدت في منتصف التسعينات، درست في كلية التجارة قسم إدارة أعمال. 

 أجرت جريدة "المساء العربى" حوار معها، وقد فتحت قلبها لنا، وكان الحوار كالتالي:

-في البداية كيف دخلتي عالم البلوجر؟
* الموضوع كله صدفه، أنا كنت بحب التصوير، وكنت أريد أن اشتري كاميرا، وكل ميولي كانت في التصوير، فبدأت أصور وانزلها على صفحتي، والأشخاص بدئو يبدو أعجابهم بيها ويتفاعلوا معايا بالرغم من أن صفحتي كانت لسه في البداية إلا إنها كانت تحقق تفاعلات كثيرة، وتتطور الأمر إلي أن بدئو يحبوا اللي بعمله، وفي بنات بقت تسألني بعمل لفة الطرحه دي ازاي! ويطلبو مني أعمل لهم ماسكات للبشرة اللي كنت بتتحدث عنها؟ فكانت هذه البداية وطبعًا لأني من صغري بحب اللبس، وبقدر استخدم قطعة واحدة بكذا طريقة مختلفة وفي كل مره بيكون اللوك جديدة تمامًا، وللعلم لم افكر أن أكون فاشون بلوجر اطلاقًا، ولكن من تفاعل الجمهور بقيت أحس أن ده موجود فيا، وكملت فيه والحمدلله لقيت عدد كبير جدًا يتابعني.


- من هم أكثر البلوجر الذين تتابعينهم بشكل يومي؟
* بتابعهم وبحبهم  جميعًا بلا إستثناء، ولكن اللي بتابعهم بشكل يومي هن وفاء عز الدين، ومنه السني، سحر فؤاد، رهف الشامي، ولكن بحكم شغلي ببقي مركزه في نفسي أكتر.

- من هو أكثر شخص وقف بجانبك؟ وتقوليله ايه؟
* اشخاص في عالم الفاشون لا يوجد، أما كأقاربي فهي بنت عمتي لأنها أكثر شخص وقف بجانبي وقام بمساعدتي، وتأخذ بالها من شكلي وكل شئ، أقول لها إني بحبها جدًا، وهي عارفه كده.


- ماهي المعوقات التي قابلتك في بدايتك؟
* في بداية مشوارك  بتكوني حابه أن تكلمي بلوجر تساعدك، لأنك بتبقي عايزة تتمسكي بأي شئ لكي توصلي لحلمك، وطبعاً بتبقي عايزة تسألي شخص ذو معرفة، لكن حقيقي لا يوجد شخص بيفيد غيره، وده يخليكي تعتمدي على ذاتك أكثر من أن تسألي أو تاخدي خبرة من أي شخص آخر، وأنا الحمدلله مفيش معوقات وجهتني إلي الآن،  لأني كنت حابه أكمل في المجال، وطبعًا طلاما أنتي حابه الموضوع وحابه تكملي فيه بتبقي حاسه أن أى معوقات ماهو إلا تحدي ويجب تواجهه بقوه كي تصلي لهدفك، واذا كنتي  لا تحبي ما تعملي مع أول شئ يقف أمامك هتلغي الفكره تمامًا وكل شئ يتهد، فلازم يكون عندك طاقة لكي تكملي، لأنك هتقابلي معوقات كثيرة جداً، وفي أشخاص هتتكلم عن اللي بتقدميه بطريقة سيئة، وده طبيعي، لأن في أي مجال هناك أشخاص سلبية وأشخاص إيجابية، والسلبي أكثر، وأنا ساعات أشعر بأن طاقتي ضعفت أو إني لا أستطيع أن أكمل، وده بيواجه أي شخص مش أنا فقط، وفي هذا الوقت نريد شخص يشجعنا أو يكون دافع لينا.

- ماهي ردود أفعال المتابعين علي شغلك؟
* المتابعين هما اللي مخليني أكمل، بسبب البنات اللي كانوا بيعلقوا على لفة طرحتي، وعايزين اللفه أو عمل ماسك، كان في إستجابة حلوه جدًا وأنا كنت بستغرب هذا في الأول، حتي في بنت قالتلي انتي كنتي عامله ماسك وأنا نزلته وقعدت استخدمه كتير، وقالتلي أنتي عملتي اللي الدكاترة لا يستطيعون فعله، لأني رحت لدكاترة كثيرة جدًا، وطبعًا هذا الكلام فرق معايا جدًا، وحب الناس هو اللي خلاني أكمل وشجعني.

- ماهو الهدف الذي تتمني تقدمية للأشخاص من خلال مجالك؟
* عايزة أساعد بنات كثيره جدًا، واعطيهم ثقة في نفسهم ولبسهم، لأن اللبس بيفرق، وفي بنات كثير بتتحدث معي وتقولي أنا مش واثقة في نفسي، لذلك اللبس هيساعدهم أنهم يحسنوا من نفسهم ويعطيهم الثقة. 

- نصيحة لأي شخص نفسه يبدأ في نفس مجالك؟
* أن يضع أمامه هدف لكي يستطيع أن يكمل، ويحاول أن يفيد ناس أكثر، وعدم تجاهل أي شخص، أو التكبر عليه، وتقديم شيء مفيد ويكون لديه صبر، لأن الموضوع محتاج صبر كبير جداً.

- ماهي خطواتك الفترة المقبلة؟
* محاولة التطوير من نفسي، وإفادة عدد أكبر من البنات، وازاي نستخدم القطعة بكذا طريقة كما ذكرت سابقًا وتقديم أشياء جديدة ومختلفة، مثلاً: فيديوهات لتنسيق اللبس وبحضر لهذا بالفعل.

- كلمة توجهيها للفانز؟
* أنتم سبب وجودي، وأحب أشكرهم لأنكم بتشجعوني وبسبب كومنتاتكم ولايكاتكم، وتفاعلكم كملت، أنتم السبب الرئيسي في تكميل مشواري، فأنا بقولهم بحبكم.




موضوعات ذات صلة