قراءة في معالجة الوزارة الإشكالية ترقي المعلمين

2020-04-06 23:26:49



كتب: وائل سعد


      تفتق ذهن رئيس أركان حرب الوزارة، نائب الوزير لشئون المعلمين د/ رضا حجازي عن فكرة رائعة كمخرج قانوني يحقق به توازنا بين ضرورة اجتياز اختبار كشرط قانوني للترقي، وبين ضرورة ضمان سلامة المعلمين صحيا، وبالتالي لجأ لهذه الفكرة العبقرية التي تحقق التوازن المطلوب .

والتي تمثل مخرجا قانونيا عبقريا، وهو حصول المعلم على دورة أون لاين تفاعلية، عبارة عن عدة أنشطة المتتالية تشتمل المجالات التي كان من المفترض أن يشتمل عليها الامتحان، بحيث تكون هذه الأنشطة تفاعلية كمشاهدة فيديوهات وفي نهاية كل فيديو سؤال لابد أن يجيب عليه المعلم حتى ينتقل للمرحلة التالية، ومن حق المعلم تكرار المحاولة أكثر من مرة، بحيث أنه مهما طال الوقت سينتهي المعلم من هذه الدورة في عدة ساعات.

وتم مراعاة أن يكون متوسط الوقت لانهاء هذا الموديل هو ساعتين، ومن الممكن اجتيازه بالمنزل عن طريق الموبايل أو الكمبيوتر، وفي النهاية يستطيع المعلم طباعة شهادة اجتيازه هذه الدورة التفاعلية التي يتمثل تمكين المعلم وتنميته مهنيا الهدف الأول لها.

أما المعلم الذي لا يفضل الترقي بهذه الطريقة فقد وفرت الوزارة له اختيار آخر وهو إجراء امتحان للترقي بالأكاديمية، وقد تم طرح كل هذه الأفكار على طاولة النقاش بين نائب الوزير لشئون المعلمين ورئيس الأكاديمية المهنية للمعلمين. ولكن بات هذا السيناريو هو الأقرب والأوفر حظا في ظل الظروف الحالية.




موضوعات ذات صلة