الصحافة الحرة والوطنية والاعلام الوطنى ليست حكرآ على احد

2020-04-06 23:56:53


 

بقلم الكاتب الدكتور /  جمال عبدالستار 

بمرور الزمن نتيجة لكتاباتي المستمرة منذ عشرات السنين في عدة صحف  تربطني علاقة وطيدة  بزملائي وأخواني الصحفيين  ومنهم من هو نقابي أو أعلامي أو غير نقابي على مستوى جمهورية أو داخل محافظات الصعيد أو داخل محافظة اسيوط ونحمل لهم كل تقدير وأحترام مهما أختلفنا أو أتفقنا 
وفي صباح اليوم لفت نظري بيان من مجموعة الصحفيين في أسيوط وكأنه بيان عسكري صادر من جهات عسكرية في وقت الحروب .
وأنتظرت قليلا لكي اشاهد رد فعل بعض الإخوة أحبائي من الصحفيين سواء نقابيا أو غير نقابي  ووجدت بعض المخلصين غير الراضيين أن هذا البيان  يقلل من شأنهم وقيمتهم وخصوصا من يعمل على أرض الواقع ولكنني  لم أتسرع بكتابة هذا المقال وأتصلت ببعضهم لأنني لا أشك في وطنيتهم وحبهم للوطن  وكنا قد عملنا معهم كثيرا من أجل الصالح العام 
ولأنني اعمل في هذا المجال منذ عشرات السنين في طرح قضايا كثيرة بعضها أجتماعي والبعض الآخر سياسي وتحليلي سواء على صفحات الجرائد الورقية أو المواقع الإخبارية أو بالتلفزيون المصري أو القنوات الفضائية لعدد ١٥٠ حلقة تلفزيونية والإضافة إلى مسؤوليتي الأعلامية السياسية في الحملة الوطنية لتأييد الرئيس السيسي للإعلام السياسي فأريد أن أوضح التالي :
١- أن أي صحفي سواء في أسيوط أو أي مكان آخر وله أسم في الصحافة لم يأتي وليدة اللحظة ولكنه أتى بطريقة تراكمية وبدأ صغيرا وتعلم حتى أصبح محترفا في كتابة المقال أو صياغة خبر أو كتابة تقرير  أو  قام بإدارة  لقاء مع مسؤول .فياليت نترك هؤلاء الشباب يتعلمون وستجدون منهم النوابغ والمبدعين طالما أنهم يعملون في خدمة الوطن   وهنا نقول لمن يخالف رأيي ( لاتنسوا أنفسكم ولا تنسوا غيركم )
٢- يجب ألا يكون هناك حجرا أو حجزا على من لديه فكر وطني سواءا قام بكتابته في جريده أو في وسيلة إعلامية طالما أنها تصدر علنا ولها تصريحها الخاص من الدولة.او على مواقع التواصل الاجتماعي
٣- كما أنه ليس من حق اي شخص  أن يسجن فكرا في كتابة مقال  أو يقوم بالامساك بيد شخص ويصيبه بالشلل  ويقوم بتقييد حركة مفكر يحمل قضية بها هموم البشر أو قضية  رأي عام لعرضها  على مسؤول ويساهم في حل قضية مجتمعية ولخدمة المواطنين
٣-عند قراءة البيان  تجد أنه يميل الى لغة الإستفزاز والأستعلاء والتفرد لأننا لسنا في حرب  من أجل البقاء  وكان يجب أن نقول  في البيان : 
(أننا كصحفيبن معروفين سواء نقابيين أو غير نقابيين نحمل هموم الوطن وعلينا مسؤوليات جسيمة لخدمة الوطن ونقول أيضا:
 من يستطع أن يكون قلمه يسير في اتجاه دعم الدولة والقيادة السياسية فإننا نقوم بدعمه وتشجيعه ومن لم يستطع ويكون عكس الاتجاه عليه أن يبتعد عن المسيرة الوطنية .)
٤- ليس من حق أي شخص أن يمسك بالأقلام الجريئة التي تنتقد نقدا بناءا في سبيل تحويل السلبيات الى إيجابيات طالما أنه لا يوجد ابتزاز أو استغلال الظروف أو توجيه اتهامات دون دليل أو مستند 
٥- لقد نسيتم أننا في عصر السماوات المفتوحة والتي يمكن أن يكون هناك خبرا  يتصدرجميع أنحاء العالم والبعض مازال يبحث عن ورقة وقلم في جريدة ورقية
ونتيجة التباطؤ يكون هناك آلاف الأخبار والمقالات قدام نشرها عبر الانترنت والجوجل والفيس والتويتر والانستجرام 
٦ - نحن نكن الاحترام  والتقدير لنقابة الصحفيين ونقدر كل صحفي وطني شريف ولكنها  ليست النقابة التي تجمع الحرفية والمهنية المتخصصة الواحدة  كالطب أو الهندسة أو المحاماه لتخصص واحد أو مجال واحد 
انها نقابة تحمل أصحاب العقول والفكر والمنطق أي تجمع الشعراء والكتاب وناقلي الاخبار وأصحاب الرؤى والفكر 
ويمكن أن تتوفر تلك الملكات في طبيب كاتب ومحامي ماهر أو مهندس مبدع أو استاذ جامعي مفكر.
اي هي  النقابة تحوي جميع الفئات.انها ليست حربا وليست صراعا .وليست تصدرا  لمشهد ما يعطي للبعض صفة التعالي والتكبر والاستعلاء ونعرف أن أكبر الكتاب حاصلين على مؤهلات غير إعلامية مثل يحيى حقي وأنيس منصور والعقاد وعلي امين ومصطفى امين 
٦-؛الاتدري يا صديقي  أن هناك المبدعون في صياغة الخبر والاتدري أن هناك من يعرض قضية رأي عام بأسلوب شيق ويصل إلى ذهن وقلب القارئ بسرعة   
كما أنك الاتدري أن هناك الكتاب والمثقفين الذين تتهافت عليهم القنوات الفضائية للتحليلات الاخبارية....الا تدري ان هؤلاء أعضاء في اتحادات معترف بها رسميا ودوليا.
مثل اتحاد الكتاب واتحاد المثقفين العرب والاتحاد الدولي للصحافة العربية...والمجلس الدولي الإعلاميين واعضاء في كيانات غير وهمية 
٧-يجب أن نفهم أن الكتابة والفكر واللباقة واللياقة وطرح قضايا الرأي العام في وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمقروءة والاتصال بالمسؤولين والاتصال الجماهيري وحب الوطن والصالح العام هي مسؤوليات وطنية للجميع سواء كان كاتبا أو مفكرا أو عالما أو أكاديميا أو صحفيا
٨- أن هناك قنوات كثيرة وصفحات كثيرة تعمل افضل من بعض المواقع الصحفية وتعمل ماكينة إعلامية وصحفية لا تهدأ في محاربة الشائعات واظهار إنجازات الرئيس وتعمل ٢٤ ساعة في تغطية الاخبار من مصادرها وتقوم بواجبها نحو الوطن ودعم القيادة السياسية والرئيس عبد الفتاح السيسي  وتقوم بدورها التوعوي والتحذيرات للمواطنين للوقاية من وباء كورونا
 .٩- يحب أن يكون هناك قلوب عامرة بقبول الآخر طالما أنه وطني شريف غيور على وطنه ويجب ألا نشكك بعضنا البعض أو نعمل على إزاحة الآخر في سبيل تصدر المشهد بإنفراد
١٠- نشكر كل مخلص لوطنه سواء كان نقابيا أو غير نقابي ويعمل لخدمة الوطن الذي يسع الجميع 
حمى الله مصر  بأبناء ها الشرفاء




موضوعات ذات صلة