فكرة لبكرة "زجاج السيارة فيميه" بقلم عمرو خفاجي

2020-04-07 23:43:15


كان في الماضي لا يستطيع مالك سيارة ان يضع مصابيح الضباب (كشافات الشبورة) في سيارته وكانت مخالفة مرورية تستلزم نزعها من السيارة بالاضافة الي الغرامة المالية.

الى ان اصبحت مصانع السيارات تنتج السيارة بمصابيح الضباب واصبحت فى كل سيارة ومن الاساسيات فى التصنيع واصبح لزاما على ادارة المرور ترخيص السيارة وبها هذه المصابيح.

والآن لا يستطيع مالك سيارة ان يجعل من زجاج سيارته اغمق من الموجود لسيارته والا تم سحب الرخصة بالاضافة للغرامة ثم فحص السيارة من جديد للتاكد من نزع الزجاج او الورق (الفيميه). الى ان اصبح منتج السيارة يصنعها بالزجاج المعتم وذلك لعدة عوامل علمية وعملية اولها انه يحسن من آداء مكيف السيارة وخصوصا فى فترة الصيف وثانيها انه بذلك يقلل من استهلاك البنزين المطلوب لتشغيل المكيف.

وفكرة اليوم لو تبنتها وزارة الداخلية (القيادات المرورية) لكان لها مردود مالى لخزانة الدولة بالمليارات وهو انه يتم السماح لكل مالك سيارة بالتصريح بتركيب الزجاج المعتم (الفيميه) وذلك نظير تسديد مبلغ لخزانة الدولة وليكن 1000 جنيه لكل سيارة تدفع مرة واحدة عند الفحص لوجدنا ان معظم مالكي السيارة سيرحبون بهذا القرار لانه يريحهم من المخالفة المرورية الحالية ففي مصر حوالة 11 مليون سيارة مرخصة لو افترضنا ان نصف هذا العدد سيرحب بالفكرة لوفرنا للدولة اكثر من 5 مليار جنيه دفعه واحدة وذلك بالاضافة الى توفير الكثير من استهلاك البنزين الذي سيعود على الدولة والمواطن بالتوفير وفى الوقت نفسه سيدر مبالغ كبيرة لخزانة الدولة.




موضوعات ذات صلة