نيڤين أحمد تكتب .. شبح إمرأه

2020-04-08 16:47:31


قال . نيفين كيف اخبارك اشتقت اليك كثيرا
قالت . لا لست ب نيفين 
قال . اذا من انتى
قالت . انا شبح لامراءة مقتولة ربما كانت تدعى نيفين
قال . كيف هذا ماذا حدث اخبرينى 
قالت . ولماذا اخبرك لأرضى غرورك لا 
قال . لقد كنت أحبك واريد ان اعرف ماذا حدث
قالت . كاذب مزيف لم يحب هذة المراءة احد صدقا 
قال . انتى لا تعرفى انتى كان يحبك الكثيرين
قالت . مزيفون لم يحبها الا ثلاث اشخاص طوال حياتها ولست منهم
قال . هذة ليست حقيقة
قالت هذة كل الحقيقة لقد عاشت وماتت وحيدة 
قال . انتى امراءة قاسية
قالت . وماذا فى ذلك فقد عاشت بينكم امراءة قتلتوها لانها كانت لها قلب
قال . لم اقتلها لا تتفوهى الاكاذيب
قالت . قاتلها مثلك مثل الكثيرين الذين دخلوا حياتها ليمتصوا قلبها ويسقوة من الوجع والمرار والسموم لم تفهموها يوما صرتوا تقطعون كل يوم قطعة من قلبها لتاكلوة عشتم فقط لتشريحها لتتهموها بما كان بكم لم تحبوها قط انتم حبتون نفسكم معها من منكم عاش لكى يسعدها من منكم رحمها من منكم داوى جروحها المميتة من منكم حاول مداوة صراخ وجعها كنتم تجلدوها على صراخ وجعها كنتم تشعروها دوما بشذوذها بينكم كنتم تشعروها بان الحياة معها مستحيلة وماعبة ومرهقة فى حين انكم كنتم تعيشون على قلبها لتمتصوا رحيقة وترموا فية سمومكم ذبلت امام اعينكم ولم تشعروا كنتم كالزومبى تعيشون فقط على موت الاحياء وقد امتصتون حياتها عاشت امامكم فى رحلة احتضارها وحدها دون ان يرحمها احد وان صرخت من احتضارها كنتم تجلدوها حتى فقدت المقاومة فاستسلمت لسمومكم ورضيت بامراضكم ولم تعد تقاوم صارت طريحة لكم فلم تقفوا للحظة تفكرون ترحمون تراجعون انفسكم بل تماديتم فيما تفعلون فرحلت وتركت لكم هذا العالم المزيف هذا العالم الظاهرى لم تعد تستطع المقومة ولم تستطع ان تكون مثلكم فاستسلمت وذهبت لعالم اخر عالم حقيقى عالم ملئ بالرحمة والمحبة والسلام رحلت ولن تعود ولم تستطيعوا ان تصلوا لها فية فارحل الان عن وجهى ولا تعد فمن تسال عنها قتلتوها ورحلت ولن تعود

بقلمى .. نيفين احمد