المدارس النمساوية تستأنف نشاطها فى ظل تدابير صحية مشددة

2020-05-18 15:03:12


 

بقلم/ إكرام بركات..

استأنفت المدارس النمساوية عملها اليوم الاثنين، بعد توقف استمر تسعة أسابيع بسبب فيروس "كورونا"، حيث عاد 700 ألف طالب في المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية بنظام التناوب، حيث يحضر الطلاب على مجموعتين ويتقاسموا أيام الأسبوع.

ووجه الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين رسالة مصورة اليوم إلى المعلمين والمعلمات والطلاب طالبهم فيها بالصبر وتحمل الإجراءات الجديدة والضوابط الصحية حتى يتم اجتياز هذه المرحلة الصعبة وعودة العملية التعليمية إلى طبيعتها.

وقال وزير التعليم النمساوي الدكتور هاينز فاسمان - في تصريحات اليوم - إنه نظرًا لظروف وباء "كورونا" تم تقسيم الفصول الدراسية إلى مجموعتين، حيث يتم تناوب تلقي الدروس.

وأشار إلى أن اليوم الدراسي يبدأ بغسل اليدين أو تطهيرهما كما يجب ارتداء حماية للأنف والفم في المدرسة مع إلغاء الأنشطة الإضافية.
وأوضح فاسمان، أن الهدف من العمل بنظام المناوبات هو تقليل كثافة الاتصال في المؤسسات التعليمية وخفض عدد الطلاب في الفصول الدراسية.. معربا عن تفاؤله بعودة المدارس مرة أخرى، مؤكدا أن المدرسة لم تكن بؤرة للمرض في أي دولة في العالم.

وكانت وزارة الصحة النمساوية، أعلنت اليوم الاثنين، ارتفاع حالات الشفاء من فيروس كورونا إلى 14 ألفا و614 حالة من إجمالي عدد الإصابات البالغ 16 ألفا و269 إصابة، وذكرت وزارة الصحة فى بيان اليوم الاثنين، أنه لم تسجيل حالات وفاة على مدار اليومين الماضيين بينما تم تسجيل 27 إصابة جديدة فقط أمس.

وأضاف البيان أن حالات الوفاة بلغت 629 شخصًا في جميع أنحاء النمسا، إجمالي الاصابات فى العاصمة فيينا بلغ 2977 حالة واستقرت حالات الوفاة منذ أسبوع عند مستوى 144 حالة بينما تم شفاء 2237 حالة .

وكان وزير الداخلية النمساوى كارل نيهمر، بتعاون جميع الهيئات الفاعلة فى البلاد من أجل عدم حدوث موجة جديدة من انتشار وباء كورونا، وقال نيهمر - في تصريح أمس الأحد، إنه تم اكتشاف 100 حالة إصابة بفيروس كورونا بين اللاجئين والذين يعملون كعمالة مؤقتة في مراكز للبريد فى فيينا.. محملا بلدية فيينا والتي يديرها الحزب الاشتراكى المسئولية عن هذا الأمر




موضوعات ذات صلة