سلسلة "نستطيع" للكاتبه فاطمه العدلاني ( الجزء الثاني )

2020-05-31 11:10:22


فاطمه العدلاني ( نستطيع ) ٢

كُنا قد تحدثنا قبل ذلك عن طاقة الانسان وأنها لا تُفني ولكنها تتجدد وهي أقوي كثيرا من الطاقات الفيزيائيه أو الكيميائيه التي نعلمها ..رُبما يمكن لطاقات الطبيعه أن تحرق أو تقطع أو تهدم مثلا فنظن أنه لا وجه مقارنه بين الطاقه النفسيه للبشر وبين طاقة الطبيعة ولكن ..في الحقيقه هو لا وجه بالفعل للمقارنه لأن طاقة البشرية أقوي وأكبر بكثير من مجرد رؤية ناتج مرئي للقوة النفسية عمليا فليست كٌل قوة يُمكن حصاد نِتاجها حِسيا كما أن القوة في الطبيعه مهما كانت مقدارها فهي حتما ستُفني عند استخدامها في غرضها ولو بعد حين ..وعندما تحدثنا عن طرق شحن الطاقة الانسانية وبشكل خاص الطاقة النفسيه ذكرنا طريقتين الاولي الطاقة المكتسبة وكانت بالتفصيل في الجزء الاول وذكرنا خطورتها علي النفس البشريه وزيادة نسبة تعرضها للانهيار عند فقدان الاكتساب المعنوي المُعتاد من الاخرين ولو لفترة بسيطة كشعور اختناق لمن فقد جرعة أكسجين علي الفور ربما ينجو وربما ولا ينجو أو حتما لن ينجو إذا لم يتم مده بجرعة أكسجين وشرحنا أنه يجب الاعتماد علي طرق اخري لشحن الطاقة المعنويه ..
أولا يجب المراعاه( أنه لن يُملا الكأس المملوء ) !!! ما معني هذا ؟! أقصد عزيزي القاريء أن النفس البشرية دائما مملوئه إن لم يكن بالايجاب فيكون بالسلب وهذا في المُعتاد وسأتطرق مؤخرا لمن دون ذلك ولكن هل يمكن شحن الطاقة الايجابيه لنفس مليئه بالطاقة السلبيه ؟؟ بالطبع لا...يجب تفريغ طاقة السلب وخاصة حالات الغضب الشديد اولا ثم إعطاء فرصة كافيه للنفس للاتزان ثم بدء شحن الطاقة الايجابية والذي يكون كالأتي  ..
أولا تفريغ الطاقة السلبيه يكون بالترك ...ما المقصود ؟ 
ترك السبب المؤدي للمُسبب بمعني اذا وُجد شخص بعينه يُعينك علي زيادة الغضب فابتعد ..اذا كان السبب هو مكان فاحرص علي الا تزوره ..اذا كان السبب فِكر ما فاحرص علي الانشغال عنه ..اذا كان السبب النقاش بأمر ما فحاول ألا تتحدث به في حالة غضبك لأنه وببساطة لن تصل لحل أمر ما بشكل سليم في حالة الغضب وربما تتخذ قرارات خاطئه تندم عليها فيما بعد ...وباختصار اكثر يتوجز تفريغ الشحنة السلبيه في قول الامام علي ابن ابي طالب (اعتزل ما يؤذيك ) ..
وأما عن الشحن الذاتي غير المُكتسب فالانسان كما اعتاد أن يفعل سيفعل فتعود أن تمد نفسك بطاقة ايجابية وأن لا تنتظر ذلك من البشر فمثلا أول عوامل النجاح النفسي الذاتي هو الاكتفاء بمعني أخر استغن عن كل ما تتعلق به !!! 
رُبما تكون الكلمات غير مرغوبه وغير مفهومه لكنك إن استطعت فعل ذلك لن تكون أبدا نفسيتك مملوئه الا بالطاقة الايجابيه فإن كان حتما 
ولا بُد من الفقدان فاستغن 
وإن كان ولا بد من الفقر فتعفف 
وإن كان ولا بُد من الوحده فاكتَفِ
وإن كان ولا بُد من المرض فاستغفر 
وإن كان ولا بُد من الغير مرغوب به فاصبر واكتفِ واستغن واترك فالترك حياه .
وبعد ذلك يجب اتباع الطريقة الصحيحه لشحن الطاقة المعنوية ذاتيا انتظروا الجزء القادم




موضوعات ذات صلة