ضجيج_الصمت بقلم_سامية غمري

2020-07-04 04:09:24


قد تلجأ أحيانا  للصمت حين يفر منك الكلام 
في وقت يصبح الصمت  صوت خافت
يرن  داخلك لا يسمعه سواك 
 يداعب أوتار القلب الحزين  
ودقاته تصبح بطيئة تكاد أن تتلاشى
ونتوقف في لحظة تأمل ما عسانا فاعلين 
كل السبل  مسدودة  حتى الأمل  فَقَدَ   الأمل 
  تلتفت يمينا و شمالا  علّك تجد مخرج حل  إنسان لك يصبح السراج ....
أن تسمع صوتك دائما و تبتعد  فتهرب منك الحياة  
للصمت جمال نعشقه 
و الضجيج  أنيس يطغى على جبروت الصمت
ينتشلك من الضياع الوحدة و الفراغ القاتل
 الابتعاد حضن  اللاجئين يطبطب يبصر حتى بالعتمة  لا يتخلى
كلما أفسد الدهر ما داس عليه دون إردته
نهرول إلى مروج الصمت المتغلغل بأجزائنا   
و  نكتشف  في أخر المطاف....
 

  بأن اللجوء إلي الضجيج  يقضي على ضجيج.... الصمت..