حاله من الحزن و الغضب تسود علي طلاب الثانوية العامة لصعوبة مادتين الفيزياء و التاريخ بالاسكندرية

2020-07-07 14:18:17


كتب : بيشوي ادور

سادت حالة من الحزن و الغضب بين طلاب الثانوية العامة اليوم الثلاثاء لصعوبة امتحان مادتين الفيزياء و التاريخ  بمحافظه الإسكندرية .

وأعرب الطلاب عن غضبهم لصعوبة الامتحان، مؤكدين أن الامتحان جاء صعب للغاية ، وجاء به تعقيدات، كما أكد الطلاب أن الوقت كان غير كافي لحل الأسئلة  .

من جانبه قالت الطالبة شرين علي أحد طالبات مدرسة الفواطم أن الإمتحان كان صعب جدا ولم يكن في مستوي الطالب العادي ، و كانت الاسئلة صعبه مما كنا متوقعين مؤكدة أن والوقت كان غير كافى للانتهاء من الإجابة على الأسئلة.  
             
واضافت الطالبة  مارينا صبحي  أن امتحان الفيزياء و التاريخ كان صعبا للغاية مقارنة بالامتحانات السابقة ، وان أغلب الأسئلة كانت معقدة وليست في متناول  الطالب العادي 
                         
وتابعت الطالبة  فاتن محمد  أن الامتحان كان صعب لدرجة أن الوقت ليس كان كافيا لحل الاسئلة وكنت تحتاج إلى تفكير.                             

و يذكر أنه يؤدي نحو 663 ألف طالب وطالبة امتحانات الثانوية العامة ٢٠٢٠ موزعين على ٣٣١٣ لجنة على مستوى الجمهورية ، ويشارك في الامتحانات هذا العام 168 ألف مراقب وملاحظ ، ويتم تصحيح امتحانات الثانوية العامة في 49 كنترولا ، ويشارك في أعمال تصحيح الامتحانات 33434 مصححا.

وتأتي امتحانات الثانوية العامة ٢٠٢٠ مختلفة عن سابقاتها بسبب انعقادها في ظل جائحة كورونا، واتخذت وزارة التربية والتعليم مجموعة كبيرة من الإجراءات الاحترازية فأعلنت الوزارة الاستعانة بنحو 17 ألف جهاز لقياس درجات الحرارة للطلاب والمعلمين في اللجان بجانب توفير 33 مليون كمامة للطلاب والمعلمين والعمال وكافة المشاركين في أعمال الامتحانات و7 ملايين جوانتي و6 آلاف عبوة مطهر وجعلت 14 طالبًا فقط داخل اللجنة الفرعية لتوفير مسافات آمنة بين الطلاب.




موضوعات ذات صلة