الانتهاء من تطوير وتجهيز 31 عيادة تنظيم أسرة" لمشروع 2 كفاية"

2020-07-10 18:03:08


 

كتبت إيمان باشا

في اطار الاحتفال باليوم العالمي للسكان تلقت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي تقريراً مفصلاً من الدكتور عمرو عثمان مساعد وزير التضامن الاجتماعي حول نشاط مشروع 2 كفاية  كشف انه بالرغم من تعليق نشاط حملات طرق الأبواب للمشروع منذ 20 /3/2020 حتى 30/6/2020  كإحدى التدابير الوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا ،  الا أنه  تم استئناف نشاطها مرة أخرى في 1/7/2020 مع اتخاذ المثقفات الإجراءات الاحترازية للوقاية وذكر التقرير انه تم تنفيذ 3 مليون زيارة طرق ابواب منذ بداية المشروع حتي الان 
و تضمن التقرير انه قد تم استحداث نشاط المكالمات التليفونية كنشاط جديد للمشروع  في 1/4/2020  للتوعية وذلك لاستكمال تحقيق التوعية اللازمة  بتنظيم الأسرة وبلغ عدد المكالمات المنفذة في يونيو 2020 حوالي 255,560 مكالمة من إجمالي المكالمات من 1/4/حتى 30/6/2020 والتي بلغ عددها 689 ألف مكالمة.

 كما ذكر التقرير أن عدد من تم تحويلهن لعيادات تنظيم الاسرة وصل الي ٥١١ الف سيدة منهن   63,571  ترددن علي العيادات الاهلية التي طورها المشروع وأشار أنه تلاحظ انه نظراً للظروف الخاصة بجائحة كورونا انخفاض عدد المترددات علي العيادات وانه مع بداية شهر يونيو الماضي بدأ العدد في الازدياد .

وأكد عمرو عثمان  أن دور وزارة التضامن، هو دعم الجمعيات الأهلية للحد من الزيادة السكانية، وإذكاء الجهود التطوعية لمجابهة مشكلة الكثافة السكنية، مؤكداً أن أهم محورين لحل المشكلة هم التوعية وتوفير خدمات تنظيم الأسرة عن طريق دعم العيادات والجمعيات الأهلية الشريكة مع المشروع

كما أنه يتم حالياً ميكنة نظام إدارة المعلومات الخاصة بالمشروع واستحداث تطبيق ( الصحة المتنقلة) للمستفيدات من المشروع  كما لفتت إلى أن المشروع  ركز على  القرى والمحافظات الأكثر فقرًا، والأعلى خصوبة، وهم 10 محافظات بداية من الجيزة والفيوم والمنيا وبني سويف واسيوط والاقصر وسوهاج واسوان وقنا  والبحيرة وهذه الأماكن الأعلى في الخصوبة هي الأكثر احتياجًا للخدمات التوعوية .

وقالت نيفين القباج وزير التضامن الاجتماعي ان الوزارة تبذل جهداً كبيراً بالتعاون مع الجمعيات الاهلية الشريكة للحد من الزيادة السكانية وتطويع الأدوات المتاحة لمواكبة ظروف جائحة كورونا وابتكار أساليب جديدة للتوعية بخطورة الزيادة السكانية

كما كشفت القباج انه تم بالفعل الانتهاء من تجهيز 31 عيادة جديدة من عيادات تنظيم الاسرة في القرى التي ينفذ بها المشروع لتصل عيادات 2 كفاية الي 65 عيادة تستهدف بشكل أساسي المستفيدات من برنامج الدعم النقدي تكافل وكرامة وتتيح خدماتها لكافة أفراد المجتمع .

والجدير بالذكر أن المشروع يأتي ضمن التدخُّلات الرئيسية التي تتخذها الوزارة من أجل تحقيق رؤيتها في تحقيق التنمية الاجتماعية الشاملة ، وتنفيذ برامج متكاملة للتنمية البشرية في المناطق الفقيرة ، وتضمين هذه البرامج مكوناً سكانياً لتغيير القيم الإنجابية السائدة ،فقد تم التعاقد مع 108 جمعية أهلية بالمحافظات العشر المستهدفة و تدريب 384 من كوادر الجمعيات الأهلية الشريكة لإدارة المشروع بالجمعيات الأهلية الشريكة و تدريب 1138 متطوعة للعمل كمثقفات مجتمعيات و تدريب الأطباء والتمريض العاملين بعيادات تنظيم الأسرة بالجمعيات الأهلية الشريكة تدريباً نظرياً وعملياً.