"كلية اللغة والإعلام بمصر الجديدة" تفتتح مناقشة مشروعات تخرجها بإطلاق " واجهة إعلامية إخبارية "

2020-07-12 11:00:09


 

كتبت إيمان باشا

في إطار اليوم  الأول  من عرض مشروعات طلاب كلية اللغة والإعلام بالأكاديمية العربية للعلوم ، والتكنولوجيا ، والنقل البحري بدفعتها الثامنة لقسمي اللغة والإعلام ، ناقش طلاب الكلية مشروعاتهم علي مدار جلستين تضمنتا عرض عشرة أعمال إعلامية .  

ضم كل من المشروعات مجتمعة ثلاث مراحل ، بدأت بالإعداد لعمل إعلامي  لإحياء التراث الثقافي المصري ، الا أنه نتيجة للأحداث الإستثائية التي تعيشها دول العالم ، تم تحليل عدد من القنوات الإخبارية العالمية ، ليقدم تحليل ضخم لتوثيق ما قدمته تلك القنوات بما يتخطي 1,440  تقريرا ما قدمته عددا من القنوات الإخبارية العالمية  ، فيما تمثلت المرحلة الثالثة في تقديم إنتاج إعلامي متنوع يتناول جائحة كورونا . 

فعاليات الجلسة الأولي :
ضمت لجنة التحكيم والمناقشة نخبة من الأكاديميين ، والخبراء بمجال الإعلام ، ومنهم ا. د. حمدي حسن أستاذ الإعلام بجامعة الأزهر  ، وا.د هبه السمري ، وكيل كلية الإعلام لشئون الدراسات العليا ، و ا.د سامي طايع أستاذ الإعلام ، ورئيس قسم العلاقات العامة والإعلان السابق بكلية الإعلام جامعة القاهرة، والإعلامية والصحفية د. آمال عثمان ، والإعلامي والصحفي د. عمرو الليثي ، والمخرج والمصور السينمائي كمال عبد العزيز . 

قدم طلاب المجموعة الأولي تحت إشراف ا.د عزة أحمد هيكل ، مشروعاتهم والتي ضمت بدورها أربعة مشروعات ، بدأت بالإعداد  لفيلم قصير عن المسرح القومي  ، وفيلم عن شارع المعز لإبراز معالمه الأثرية  ، ومشروع عن السيرك القومي ، ومسرح العرائس ، ومسرح البالون ،  ومنطقة خان الخليلي . 

مع جائحة كورونا ، تحول مسار المشروعات لتقديم مشروعين عن الجائحة ، ضم المشروع الأول تحليل 250 مادة إعلامية متنوعة من قنوات تلفزيونية عالمية ، لرصد أهم الموضوعات والقضايا السياسية ، والإقتصادية ، والصحية ، والتعليمية التي تناولتها القنوات خلال ذروة انتشار الجائحة بعدد من دول العالم  ، لتمثل أساس إطلاق واجهة إعلامية لمضمون قنوات إخبارية عالمية  استخدم بها الطلاب كل من برامج فتوشوب ، وادوبي بريمير ، وادوبي ديركتر Adobe  premiere, Adobe director , Adobe Photoshop

أشارت ا.د عزة أحمد هيكل ، عميد كلية اللغة والإعلام لمجهودات الطلاب في إعداد  وإطلاق الواجهة الإخبارية، بما تطلب دراسة  ، وتدريب الطلاب لإستخدام عدد من التقنيات الحديثة  لتقديم إنتاج إعلامي متميز . 

اثني الحكام علي مجهود الطلاب في الظروف الني نعيشها ، وخاصة في الجمع بين البحث ، والإنتاج الإعلامي ، وتقديم فكر جديد في مجال الإعلام المصري . قالت ا.د هبه السمري " تميز الطلاب في عقد المقارنات فيما قدمته القنوات الإخبارية ، كما مثلت إنتاج واجهة إخبارية جهد مبتكر ومتميز " . 
قدم خلال الجزء الثاني من الجلسة الأولي ستة مشروعات تحت إشراف ا.م.د مي الفلكي ، وكيل كلية اللغة والإعلام لشئون الطلاب.

تناول المشروع الأول باللغة الإنجليزية  الآثار البيئية الإيجابية لجائحة الكورونا علي الكرة الأرضية من خلال إعلان للخدمة العامة .، أما المشروع الثاني فقدم فيلم  وثائقي قصير يتناول بعص الإدعاءات المنتشرة ، ونظرية المؤامرة حول الجائحة ، أما المشروع الثالث فقدم فيلمين قصيرين بعنوان " ٍStay at Home  " ،  و "كورونا والساحل " تناول الفيلم الأول ضرورة الإلتزام بالحجر المنزلي خلال فترة الصيف ، فيما تناول  الفيلم الثاني  الممارسات السلبية بين الشباب ، والتي تساهم في انتشار المرض. كما قدم الطلاب فيلم وثائقي عن مختلف مراحل انتشار المرض والإختلافات التي طرأت علي مختلف مجالات العمل ، وتقرير تم إهداءه للقوائم الطبية المصرية تناول  محاولات إنتاج لقاح ،  ومقابلات مع متعافين من المرض . 

وعن المشروع الثاني قال  ا.د  حمدي حسن  " استمتعت بهذا الفيلم القصير والمركز ، واختيار قضية محددة  ، كما أشادت د. آمال عثمان بمجهود الطلاب خاصة بالمشروع الأول  مضيفة " كانت مفاجئة اعتماد الطلاب علي مادة قاموا بتصويرها بأنفسهم بأكثر من موقع خلال الظروف الحالية ، وعدم الإعتماد بنسبة كبيرة من المادة الأرشيفية " ، وأضافت ا.د هبه السمري " إهتمام الطلاب وحرصهم يستتحق الطلاب ، وتجاوز توقعاتي  ."