هى كعبتي/ بقلم ياسر بسيوني

2020-07-12 23:43:33


... هي كعبتي ...
،،،،،
وأغمضت عينيّ عليها خوفاً
أن يراها الناس مختبئة بها 
تركتني وحدي ومضت أملاً
أن يتوه العقل في أكوانها 
وربما لا يجد القلب سبيلاً
سوي أن ينبض في شريانها 
ولا الآذان يروق لها كلاماً
إلا بما تسمعه من صوتها 
ولا تعرف للألحان صدي 
بغير ما تعزفه  أوتارها
وغاصت الروح لعلها يوماً
تجد النجاة بشط بحورها 
لم تدر أن العين لو عميت 
فلن تر أبداً أحداً غيرها 
وكل الناس لو لها نظروا 
سيفضح عشقي لمعانها 
وأن العقل لو تاه بفكره
فهي الأفكار وكل شرودها 
والقلب إن حاد عن دربه 
فكل الدروب تقودني لها 
ونبضي لو ضل الطريق 
فوريدي هي وأنا وريدها 
والحرف منها خمر يسكرني
والصوت يخرج مني قبلها 
ومنها عذب اللحن يطربني 
إن لامست أصابعي أوتارها
وروحي قد هوت بها غرقاً
ولم أجدها سوي في أعماقها 
فأيها الحب الذي يملؤني 
هل زرت يوماً قلبها ....؟
فسل الوتين حين يقتلني 
عشقي الكبير وحنيني لها 
هل طاف بها الشوق يوماً 
هي كعبتي وأنا كل زوارها
ولو بين قلبها وهواي عمر 
فسعيي بين القلب وهواها
.....
ياسر بسيونى